اهم الاخبار
الجمعة 27 يناير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

الفن

قصة فيلم تحت تهديد السلاح..حقائق تائهة بين الخيانة و الظلم و الجريمة

قصة فيلم تحت تهديد
قصة فيلم تحت تهديد السلاح

 

قصة فيلم تحت تهديد السلاح ..لم يحقق فيلم تحت تهديد السلاح الايرادات التي كان يتوقعها صناعه رغم ما يقدمه من فكرة جديدة و مختلفة، و طريقة سرد مميزة و قصة مشوقة بأحداث واقعية جداً نقلاً عن قصة حقيقة من ملفات قضايا المحامي محمد أبو شُقة، و هي قضية حيرت القضاء كثيراً لما بها من لغز كبير صعب على المحامون حله.

قصة فيلم تحت تهديد السلاح :

حيث تبدأ أحداث الفيلم بالعلاقة المضطربة بين خالد / حسن الرداد صاحب معرض السيارات المتزوج من شيرين / شيرين رضا التي تكبره سناً بعدة سنوات، و التي تزوجته طمعاً في ثروته، و بعد انجابهما لطفلين هما آدم و سليم، بدأ الزوج خالد يكتشف مدى اهمالها للأولاد و حبها الطاغي للمال و النزه و الخروجات على حساب البيت و الأبناء.

يبدأ خالد في العودة لحبيبته الاولى جيهان / مي عمر، و يطلق شيرين و يقرر الزواج من جيهان، و في يوم الزفاف يتم اطلاق الرصاص على خالد، و يصاب في رأسه اصابة بالغة ينتج عنها دخوله في غيبوبة لمدة أربع سنوات.

قصة فيلم تحت تهديد السلاح :

حين يستقيظ من غيبوبته يجد أن زوجته و ابنائه و والده توقفوا عن زيارته منذ ما يقرب العام، و حين يتصل الطبيب بصديقه الوحيد موسى و يذهب لزيارته يعرف ما حدث طوال هذه الفترة الذي غاب فيها عن الوعي، ليكتشف أن والده توفى و أن جيهان زوجته تم الحكم عليها بالاعدام في قضية قتل ابنائه، يصاب خالد بحالة من التشنجات بسبب ما اكتشفه من صدمة كبيرة.

و يعرف أن من اطلق عليه الرصاص هو زوج واحدة من النساء اللاتي يعرفهن و التي يظن زوجها أن هناك علاقة تجمعها بخالد لينتقم منه و يحاول قتله.

قصة فيلم تحت تهديد السلاح :

و حين يبدأ في التقصي عن تفاصيل قضية زوجته جيهان مع ابنائه يكتشف أنها كانت مدمنة كوكايين و  أنها اكتشفت وفاة ابنه سليم بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية دون سبب واضح لذلك، و بعد عدة اسابيع تم اكتشاف جثة آدم هو الآخر و  لكن هذه المرة مقتولاً بسم الزرنيخ، و تم القبض على جيهان في حين قام والد خالد / أحمد بدير بتقديم بلاغ أنها قتلت الطفل الآخر سليم، و تم استخراج الجثة و تشريحها لاثبات قتل سليم بسم الزرنيخ ايضاً، و يتم الحكم على جيهان بالاعدام و تم تنفيذ الحكم فيها.

و حين يستقيظ خالد من صدمته يقرر العودة لشيرين ليعوضها عن ظلمه لها، و بالفعل تنجح محاولاته في اقناعها بالعودة، و لكن بعد فترة يكتشف أن موسى صديقه هو المحرض على قتله للخلاص منه، فيبدأ  الشك في وفاة أولاده و أنه ربما يكون هو وراء قتلهم ليستفيد من ثروته، و بعد السؤال هنا و هناك يعرف من صديقة ابنه حبيبة أن آدم انتحر بالفعل و لم تقتله جيهان كما قالت في التحقيقات، لأنه اكتشف علاقة والدته شيرين بصديق والده موسى.

قصة فيلم تحت تهديد السلاح :

و من هنا عرف خالد بخيانة زوجته و صديقه و لذلك يبدأ في التجسس عليهم و تسجيل كل أحاديثم و في النهاية تعترف شيرين بالحقيقة و أنها وضعت السم في أحمر الشفاه لجيهان بعد أن هيئت لها الظروف ذلك، و لكن لسوء الحظ لعب سليم بأحمر الشفاه، ليموت هو بدلاً من جيهان، و لكن اكتشف آدم ذلك بعد استمع لحديث والدته على الهاتف، ليصر على الانتحار بنفس الطريقة التي قتلت بها والدته شقيقه، و لكنه لم يكن يعرف أن جيهان ستتورط هي في الجريمة و يتم اعدامها ظلماً و قهراً.

و في النهاية يتم الحكم بالاعدام على موسى و شيرين و يخرج خالد من المحكة منتصراً.

فيلم تحت تهديد السلاح من بطولة حسن الرداد و مي عمر و  شيرين رضا و عمرو عبد الجليل  و بيومي فؤاد و أحمد بدير، عباس أبو الحسن و من تأليف أيمن بهجت قمر، و أخراج محمد عبد الرحمن حماقي.