اهم الاخبار
الإثنين 30 يناير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

الفن

انجين أكيوريك يعود بدور البطل الشرير في مسلسل "اسمي فرح"

انجين أكيوريك
انجين أكيوريك

 

 

 

 

انجين أكيوريك ..يعود النجم التركي انجين أكيوريك للشاشات من جديد بدوره في المسلسل التركي الجديد "اسمي فرح" و  الذي تعاقد عليه رسمياً، و الذي تبين أنه كان أول المتعاقدين على الدور و ليس ديميت أوزدمير كما تم الترويج له.

حيث تعاقد رسمياً أنجين أكيوريك على بطولة المسلسل أولاً ثم تم ترشيح أصلي انفر للمشاركة في البطولة أمامه، و لكنها اعتذرت فجأة بسبب زواجها و حملها، ليتم ترشيح ديميت أوزدمير بعدها و التي وافقت على المشاركة في العمل كون انجين أكيوريك هو الفنان الذي يحلم الجميع بالوقوف أمامه.

انجين أكيوريك :

و يعود في هذا المسلسل انجين أكيوريك إلى أدوار الشر من  جديد، حيث كانت انطلاقته الفنية الأولى في مسلسل "لو أكون سحابة" حين جسد شخصية مصطفى المتهور الشرير مريض الصرع، و الذي اجبر نارين على الزواج منه و كان يقيدها بالسلاسل كي لا تهرب منه، و حتى بعد أن تزوجت من رجل آخر، قام باختطافها و الاعتداء عليها، و كان ينتقم من والده باقامه علاقة من زوجة ابيه، حيث كان نموذجاً للشر بمنتهى الاحترافية، الشر الممزوج بالجنون و الاندفاع و الطيش و التهور.

 

انجين أكيوريك :

و لكن في مسلسل اسمي فرح سيجسد انجين أكيوريك دور الشر الخالص كونه زعيم عصابة مافيا،     و هي المرة الثانية له في هذه الشخصية، و رغم معرفة الجمهور الجيدة به و أنه يستطيع أن يجعل الجمهور يحبه في أي شخصية يقدمها مثلما فعل مع شخصية مصطفى بلوط التي ظلت عالقة في أذهان الجمهور رغم ما فعله في البطلة نارين.

و رغم براعته في تقمص أي شخصية مهما كانت معقدة و صعبة، إلا أن دور رجل المافيا و العصابات  لا يليق بانجين أكيوريك لأن الجمهور اعتاد أن يراه حنوناً و محباً، و بالطبع سيتم كتابة العمل بشكل يغلب فيه الرومانسية على الطابع البوليسي و الدرامي وكعادة الاعمال التركية.

انجين أكيوريك  :

و  تدور قصة مسلسل "اسمي فرح" بمشاركة ديميت أوزدمير حول السيدة فرح عاملة النظافة و المهووسة بالنظافة بسبب مرض طفلها ذو السبع سنوات باضطراب نقص المناعة والذي يحتاج إلى العيش في بيئة معقمة  دائماً، و بسبب شهرة فرح في أماكن عملها الحانات الليلية بهوسها بالنظافة و كونها لا تترك أثراً لأي شيء كان موجوداً من قبل، تكون هدفاً سهلاً لمافيا ترتكب كل أنواع الشرور و من ضمنها بالطبع القتل، و لكن تتاح لهم الفرصة بمطالبتها بالتعاون معهم حين تشهد على جريمة قتل ويتم الإمساك بها.

انجين أكيوريك :

فتبدأ المافيا بالضغط عليها لتتعاون معهم كمنظفة لجرائمهم، فبعد ارتكاب أية جريمة قتل ، تذهب هي لمسرح الجريمة و تبدأ التنظيف جيداً  كي لا تجد الشرطة أية أدلة للجاني قد تساعد في الوصول إلى القاتل.

 

تقبل فرح العمل مع المافيا  من أجل تجميع تكاليف  العلاج الباهظة الثمن لطفلها المريض، ما يجعلها تعيش  في حالة من عذاب الضمير الدائم، و لكن تتغير الأمور حين تقع في حب طاهر ابن عصابة المافيا، فهل سيتوبون معاً ؟