اهم الاخبار
الأحد 02 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

الفن

هل يستحق مسلسل اسمعني التفوق على جميع المسلسلات الصيفية بتركيا ؟

مسلسل اسمعني 
مسلسل اسمعني 

 

مسلسل اسمعني ..حقق المسلسل التركي "اسمعني" نجاحات كبيرة في تركيا و خارجها و تلقى طلبات شراء لعرضه في عدد من الدول بالتزامن مع عرضه في تركيا، كما أنه شهد تفاعلاً كبيراً من رواد  السوشيال ميديا في تركيا و  معظم دول العالم، و حققت حلقته الأولى أكثر  من 10 ملايين مشاهدة عبر حساب المسلسل الرسمي.

مسلسل اسمعني :

كما أنه يحقق عدد مشاهدات مهول عبر موقع قصة عشق لترجمة المسلسلات التركية للمواطنين في العالم العربي، و أصبح المسلسل الأعلى مشاهدة على الموقع، بل أن مسلسل اسمعني  أصبح ثاني أكثر مسلسل حديثاً و شهرة حول العالم في تاريخ المسلسلات التركية وفقاً لموقع IMDb ،  حيث جاء المسلسل في المرتبة الثانية بعد مسلسل أنت اطرق بابي  يليه كل من مسلسل قيامة ارطغرل و  مسلسل الحفرة، بل  و حققت حلقاته الثلاث الأولى حتى الآن نسب مشاهدات وصلت إلى 22 مليون مشاهدة حول العالم.

 

كل هذه النجاحات العالمية و الدولية  جعلت فريق العمل يؤكدون أن المسلسل سيستمر حتى الآن إلى 50 حلقة، ارضاء للمشاهدين الذين طالبوا باستمرار المسلسل و عدم ايقافه نظراً لنسب المشاهدات الضعيفة نوعاً ما التي يحصل المسلسل عليها في تركيا اسبوعياً، حيث لم تتجاوز أي من حلقاته حتى الآن تقييم الـ 5%، ما يهدد بايقاف عرض المسلسل.

 

مسلسل اسمعني :

 

إلا أنه و بعد خبر استمرار المسلسل اطمئن المشاهدين الذين تعلقوا بشخصياته،  بأن مسلسلهم المفضل مازال مستمراً.

مسلسل "اسمعني" هو دراما مقتبسة من المسلسل الكوري "صف الأكاذيب" و هو يناقش قضايا التنمر بين الشباب المراهقين و طريقة تفكيرهم و الفروق بين الطبفات و الظروف الاجتماعية  لكل طالب ما يتسبب في فروق بين الطلبة.

مسلسل اسمعني :

 خاصةً في حالة اختلاط الطلبة البسطاء  مع الاثرياء المتكبرين، و ذلك من خلال حادث سير تصاب فيه ليلى ابنة الحي الشعبي تحت عجلات سيارة أحد طلاب المدرسة الخاصة ، ما يسفر عن الحاجث فقدان الطالبة ليلى لقدرتها على الحركة، فتضطر صديقتها أيكيم ـن تذهب للمدرسة لتعرف من هو صاحب السيارة التي دهست صديقتها و ذلك بعدما قدم مدير المدرسة  منح مجانية لطلاب الحي الشعبي لدراسة بالمدرسة  الخاصة لاسكات أهل الحي عن  الحادث.

 

و رغم ما حققه المسلسل  من شهرة ن إلا ان هناك الكثير من رودا مواقع التواصل  الاجتماعي يؤكدون أن المسلسل لا يستحق الاستمرار و  لا يستحق كل ما حققه  من نجاحات خارجية، بل أن مسلسلي "لتأتي الحياة كما تشاء" و "الياقة المغبرة" أفضل منه بكثير، و يسنحقون النجاح بشكل أكبر.

مسلسل اسمعني :

فالمسلسل به  كم كبير من البشر المعقدين و ذوي الامراض النفسية، و الجميع لديه اضطرابات و ميول غريبة،  كم أنه به كم كبير من المبالغات الدرامية  و كم كبير من الاجرام  و التنمر  غير الطبيعي، مثل  الأب الذي يضرب الابن الثاني كلما ارتكب الاول خطأ، و الفتيات التابعات لميليسا بشكل غير طبيعي وكانها تهددهم جميعهم، و لا  توجد  واحدة تنقلب عليها أو تفرض طريقتها رغم أن الجميع  بنات عائلات  و لهم سطوتهن و نفوذهن أيضاً.

 

 كما يظهر المسلسل المدرسين و المعلمين بلا اي شخصية أمام الطلبة و هذا أمر يسيء لهيئة التدريس بتركيا، كما أنه لابد الالتزام و التمسك بالتحفظ في عرض اللقطات الرومانسية بالعمل كون الابطال مراهقين، فالمسلسل به كمية قبلات غير عادية لا يمكن أن تتواجد بين طلاب في المدرسة، خاصةً على  الشاشة حتى و إن كانت موجودة في الحقيقية، فالمسلسل غريب و قصته مبالغ فيها رغم كل  ما حققه  من نجاح.