اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

السفارة الأمريكية في أفغانستان تحذر من تهديدات أمنية في محيط مطار كابول

مطار كابول
مطار كابول

حذرت السفارة الأمريكية في أفغانستان، اليوم السبت، من وجود تهديدات أمنية في محيط مطار كابول، وطلبت من رعاياها الابتعاد عن محيط المطار. 

وبحسب وكالة رويترز، حثت واشنطن الأمريكيين بتجنب السفر إلى مطار كابول اليوم حيث تجمع الآلاف في محاولة للفرار من البلاد بعد أسبوع تقريبًا من سيطرة طالبان.

جاء هذا التحذير بعد وصول رئيس المكتب السياسي في طالبان الملا عبد الغني برادر، إلى كابول لإجراء محادثات مع قادة آخرين لتشكيل حكومة أفغانية جديدة بعد التقدم الخاطف لطالبان في جميع أنحاء البلاد.

وقال مستشار السفارة الأمريكية في أفغانستان: "بسبب التهديدات الأمنية المحتملة خارج بوابات مطار كابول، فإننا ننصح المواطنين الأمريكيين بتجنب السفر إلى المطار وتجنب بوابات المطار في هذا الوقت ما لم تتلقى تعليمات فردية من ممثل الحكومة الأمريكية للقيام بذلك".

وقد أعلنت ألمانيا عن إلغاء رحلات الإجلاء المقررة من مطار كابول اليوم بسبب حالة التدهور الأمني التي تسود محيط المطار.

هذا وقد أجلت سويسرا رحلة إجلاء من مطار كابول بسبب تدهور الوضع الأمني في محيطه بشكل كبير.

وقالت وزارة الخارجية الفدرالية السويسرية في بيان "الوضع الأمني ​​حول مطار كابول ساء بشكل كبير في الساعات الماضية، عدد كبير من الناس أمام المطار وأحيانا المواجهات العنيفة تعيق الوصول إلى المطار."

دعم المنظمات الغير حكومية

ومن جانبها، أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، اليوم السبت في مؤتمر صحفي حول أفغانستان، على التزام المفوضية بدعم المنظمات غير الحكومية العاملة في البلاد.

وقالت فون دير لاين: إن النساء والأطفال هم الأكثر عرضة للخطر في أفغانستان، مشيرة إلى أن المفوضية تعمل على زيادة المساعدة الإنسانية الموجهة إلى أفغانستان.

وأضافت: أنه يجب منع وقوع اللاجئين الأفغان ضحية في أيدي مهربي البشر، لافته إلى أن ما يحدث في أفغانستان مأساة وصفعة كبيرة في وجه المجتمع الدولي.

وتابعت قائلة: علينا أن نضمن ممرات قانونية وآمنة للراغبين بالوصول إلى أوروبا، مؤكده على أننا جاهزون لتوفير الموارد لإعادة توطين الأفغان الهاربين.

وأعربت أورسولا فون دير لاين، عن قلقها من التقارير الواردة التي تفيد بملاحقة طالبان لأفراد عملوا مع الحكومة السابقة.

وأشارت فون دير لاين إلي أن المفوضية لم تعترف بحركة طالبان وما من محادثات سياسية معها.