اهم الاخبار
السبت 13 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الناتو: فنلندا والسويد من أقرب شركاء الحلف

أمين عام حلف شمال
أمين عام حلف شمال الأطلسي

أكد أمين عام حلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، اليوم الأحد في مؤتمر صحفي مع وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، على أن فنلندا والسويد من أقرب شركاء الحلف.

وقال ستولتنبرغ: إن أبواب الحلف مفتوحة لانضمام فنلندا والسويد والقرار سيكون تاريخياً لأوروبا، مشيرا إلى أن جهود البلدين للانضمام للناتو يثبت عدم جدوى الهجوم الروسي.

وأضاف: سنناقش مخاوف تركيا إزاء انضمام فنلندا والسويد للحلف، مشددا على أن عضوية البلدين مهمة وسنعمل على تعزيز الضمانات الأمنية

وأعرب ستولتنبرغ عن ثقته من معالجة مخاوف تركيا من انضمام فنلندا والسويد، كما أبدي استعداد الحلف لأي هجوم سيبراني روسي على دول الحلف.

وتابع قائلا: أن روسيا لم تحقق أهدافها الاستراتيجية في أوكرانيا، ويمكن لكييف الانتصار في هذه الحرب، مؤكدا على أن دعمنا لأوكرانيا انعكس تقدما عسكريا على الأرض.

وتعهد ستولتنبرغ بمواصلة دعم أوكرانيا في مواجهة روسيا، موضحا أن الهجوم على أوكرانيا لا يسير وفق ما خططت له روسيا.

ومن جانبها، ذكرت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، أننا بحثنا التطورات الميدانية في أوكرانيا، وقررنا مواصلة دعم كييف عسكريا وإنسانيا.

الحرب في أوكرانيا

وأكدت بيربوك على أن الحرب في أوكرانيا لن تنتهي قريبا، مضيفة أن كييف بحاجة لدعمنا جميعا لمواصلة الدفاع عن نفسها، لافته إلى ضرورة المحافظة على الأمن الأوروبي الجماعي.

وأشارت إلى أن حرب روسيا على أوكرانيا أثبتت أهمية حلف الناتو، مشددة على أن الناتو حلف دفاعي أثبتت التطورات أهميته لأوروبا.

ونوهت وزيرة خارجية الألمانية إلى أن رغبة السويد وفنلندا بالانضمام إلى الناتو تغيير جوهري، معربة عن دعم برلين البلدين إذا قررتا الانضمام للحلف.

وشددت على إن انضمام السويد وفنلندا للناتو سيعزز الأمن الأوروبي، لافته إلي أن أبواب حلف شمال الأطلسي مفتوحة أمام البلدين. 

وقد طالب وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم، السويد وفنلندا بالتوقف عن دعم الإرهابيين في بلديهما، وتقديم ضمانات أمنية واضحة، ورفع حظر التصدير عن تركيا في سعيهما للحصول على عضوية الناتو.

وقال مولود جاويش أوغلو للصحفيين الأتراك بعد اجتماع لوزراء خارجية حلف شمال الأطلسي في برلين، "إن تركيا لا تهدد أي شخص أو تسعى للحصول على نفوذ لكنها تتحدث بشكل خاص عن دعم السويد لحزب العمال الكردستاني المتشدد، والذي تعتبره أنقرة منظمة إرهابية".