اهم الاخبار
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العراق: بحثنا مع قوات التحالف الأوروبي والناتو التدريب والتطوير والدعم اللوجستي

الوكالة نيوز

بحث وزير الدفاع العراقي، جمعة عناد سعدون، اليوم الاثنين، مع قوات التحالف الأوروبي والناتو، موضوعات التدريب والتطوير والدعم اللوجستي.

وقالت الوزارة في بيان: إن "وزير الدفاع جمعة عناد سعدون استقبل في مكتبه، اليوم الإثنين، نائب القائد الأعلى لقوات التحالف الأوروبي الفريق أول تيم رادفورد، وقائد بعثة حلف الناتو في العراق الفريق مايكل لوليسغارد"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.

وأضاف البيان: أنه "جرى خلال اللقاء بحث سبل التعاون المشترك بين قوات التحالف الأوروبية وبعثة حلف الناتو ووزارة الدفاع، لاسيما في ما يتعلق بمجال التدريب والتطوير ومجال الدعم اللوجستي".

وفي السياق، أعلنت وزارة الدفاع العراقية، أمس الأحد، عن توقيع اتفاقيات مع الولايات المتحدة وفرنسا لشراء أسلحة متقدمة وتعزيز سلاح المدفعية.

وقال قائد سلاح المدفعية العراقي اللواء الركن عبد العرداوي، لوكالة الأنباء العراقية: إن "الوزارة أبرمت عقوداً مع فرنسا وأمريكا في استيراد اسلحة متطورة ومنها صنف المدفعية الذي اثبت في الفترة الاخيرة وبكل جدارة وبشكل فعال تأثيره في جميع المعارك مع عصابات داعش الارهابية".

وأضاف اللواء العرداوي: أن "الدولة مستمرة في تطوير الأسلحة لدى الأجهزة الأمنية في استيراد مدافع ذات الذراع الطويلة التي تستهدف العدو على مسافات بعيدة بعد ان اثبتت وبشكل فعال تأثيره في المعارك حيث تعتبر أفضل من الطائرة والبندقية".

فرض السيطرة

وتابع قائلا: إن "الدولة مهتمة في استيراد صنف المدافع لفرض سيطرتها على كل من يسيء الى الدولة والأجهزة الأمنية حيث يكون استخدامها فعال وبشكل كبير على العدو".

وأوضح إنه سيتم "استيراد اصناف من المدافع الجديدة سيكون ضمن الاتفاقيات مع الدول الأوروبية".

وفي سياق آخر، شدد الرئيس العراقي، برهم صالح، خلال لقائه برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أول أمس السبت، على ضرورة توحيد الصفوف لمواجهة التحديات.

وأصدرت الرئاسة العراقية بيان، نص علي: أن "رئيس الجمهورية برهم صالح، استقبل اليوم السبت 7 مايو 2022، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، وجرى خلال اللقاء، بحث الأوضاع العامة في البلد"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.

وأكد الطرفان على "أهمية ترسيخ الامن والاستقرار، وملاحقة فلول الإرهاب وقطع الطريق أمام محاولاتها لاستهداف أمن المواطنين، الى جانب ضرورة توفير كل الدعم للقوات الأمنية في القيام بمهامها الجسام في هذا الصدد".