اهم الاخبار
الثلاثاء 24 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العراق: فتح تحقيق بانفجار مخزن عتاد لميليشيا فرقة العباس غرب كربلاء

أعلنت فرقة العباس القتالية العراقية، اليوم السبت، عن فتح تحقيق بحادث حريق أحد مستودعاتها لمعرفة الأسباب.
وقالت الفرقة في بيان: إن "أحد مستودعات أفواجنا في منطقة الرزازة (خارج مدينة كربلاء) تعرض إلى حريق يجري احتوائه"، مبيناً أن "المستودع يبعد عن مركز المدينة نحو 25 كيلومتراً"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.
وأضاف البيان: أن " قيادة فرقة العباس القتالية وجهت بإجراء تحقيق عاجل لمعرفة أسباب اندلاع الحريق بعد احتواء آثاره".

وفي سياق آخر، كشفت قيادة العمليات المشتركة العراقية، الشهر الماضي، عن تبادل معلومات مع دول الجوار في مكافحة الارهاب، فيما حددت دور الكاميرات الحرارية برصد تحركات الارهابيين.
وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، لوكالة الأنباء العراقية: إن "تأمين الحدود العراقية - السورية تضمن أجهزة فنية، ومعدات، وابراج مراقبة ذكية، وتعزيز بقطاعات أمنية، وخطوط دفاعية"، مبيناً "وجود تبادل للمعلومات وتنسيق عال بين العراق وجميع دول الجوار في مجال مكافحة الارهاب".
وأضاف: أن "القوات الأمنية تمكنت من رصد حركة الارهابيين عبر الكاميرات الحرارية واصبحنا بدرجة عالية من القدرة لمنع اي خرق او تسلل باتجاه حدودنا من كافة الاتجاهات"، لافتا الى أن "الكاميرات في الحدود باتت تؤمن المعلومات الاستخباراتية للقوات الامنية وتعطي موقفاً امنياً دقيقاً وتعمل بشكل ممتاز مع قطعاتنا".

وفي السياق، أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، فبراير الماضي، خلال لقائه بوزير الدفاع التركي خلوصي آكار، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن الدوليّ بدورته الـ 58 المنعقد في مدينة ميونخ الألمانيّة، على أننا لن نسمح بجعل العراق منطلقا لمهاجمة دول الجوار.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان: أن "الجانبين بحثا أواصر الصداقة والتعاون بين البلدين الجارين وسُبُل الارتقاء بها، بالإضافة إلى عددٍ من الملفات ذات الاهتمام المُشترَك، واستعراض الوضع الإقليميّ والدوليّ"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.

ووفقا للبيان، "أكد حسين على أهميّة احترام دول الجوار لسيادة العراق، مُشيراً إلى الإيمان بمبادئ الدستور العراقيّ التي تبين حرص العراق على تأسيس أفضل علاقات الصداقة مع الدول وحل المشاكل عن طريق الحوار والمفاوضات، وعدم السماح لأي جهة كانت بجعل العراق منطلقاً لشن العدوان على الدول المجاورة".