اهم الاخبار
الثلاثاء 24 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الصدر ردا على هجمات أربيل: نرفض أن يكون العراق ساحة للصراعات

مقتدي الصدر - أرشيفية
مقتدي الصدر - أرشيفية

أكد زعيم التيار الصدري العراقي، مقتدى الصدر، اليوم الأحد، على رفضه أن يكون العراق ساحة للصراعات السياسية.

وقال الصدر في بيان علي تويتر: "لا ينبغي استعمال الأراضي العراقية من شمالها إلى جنوبها من شرقها إلي غربها ساحة للصراعات السياسية والأمنية والعسكرية."

وأضاف: "ولذا كما ندين كل الأعمال التي تستهدف دول الجوار من داخل العراق، فإننا ندين أي تدخل خارجي وأي قصف للأراضي العراقية ذات السيادة الكاملة". 

وتابع قائلا: "وعلى الجهات المختصة رفع مذكرة احتجاج للأمم المتحدة والسفير الإيراني فورا، مع أخذ ضمانات بعدم تكرارها فوراً".

وأكد الصدر علي أن "زج العراق وتعريض سمائه وأرضه في تلك الصراعات سابقة خطيرة ولا ينبغي السكوت عنها".

وشدد الصدر علي أن "من يدعي بأن هناك مواقع اسرائيلية، فيجب التحقيق فيها بأسرع وقت ممكن، فلا يجب أن تستعمل حجة لزعزعة أمن العراق وشعبه".

الصورة

وقد أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم، عن تبنيه للهجمات الصاروخية التي استهدفت مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق. 

ونقلت وكالة أنباء فارس عن الحرس الثوري قوله إنه تم مساء أمس استهداف "المركز الاستراتيجي للتآمر والشر الصهيوني" بصواريخ قوية ونقطوية تابعة للحرس الثوري.

وأضاف الحرس الثوري: أن تكرار أي عمل شرير سيواجه بردود فعل قاسية وحاسمة ومدمرة في المستقبل.

هذا وأكد رئيس إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاي، في بيان اليوم، على أن الهجوم الصاروخي على أربيل في وقت متأخر من الليلة الماضية انتهاك صارخ سيعقد الوضع بالبلاد.

ووفقا لشبكة رووداو الإعلامية، قال بارزاني: إن "استهداف أربيل أسلوب جبان ووحشي وبدون مبرر".

وأعرب بارزاني عن تعاطفه مع "مواطني أربيل الأحبة الذين أمضوا وقتاً صعباً في ظل القلق والترقب".
ودعا بارزاني كل أطراف كردستان ومكوناتها إلى "التلاحم ووحدة الصف ولم الشمل، من أجل مواجهة التحديات والتهديدات والأخطار".

واعتبر بارزاني أن استهداف أربيل بهذه الصورة وتكراره سابقة خطيرة وانتهاك صارخ لأمن واستقرار وسيادة العراق، مردفاً أنه نتائجه لن تكون غير تعقيد الوضع وإلحاق الضرر بحاضر ومستقبل كل العراق.

وطالب بارزاني الحكومة الاتحادية العراقية والمجتمع الدولي بـ"الوقوف بجد على هذه الاعتداءات وبذل كل الجهود لكي لا يُسمح مرة أخرى بانتهاك سيادة واستقرار البلد وأمن مواطنيه وأمانهم".

وتعرضت أربيل لقصف بالصواريخ، اليوم الأحد، وسقطت بعض تلك الصواريخ بالقرب من مناطق مأهولة بالسكان، ما ألحق أضراراً مادية بعدد من المنازل والمباني.