اهم الاخبار
الثلاثاء 05 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

سفير روسيا في أمريكا: بعثتنا الدبلوماسية أصبحت تحت الحصار

السفير الروسي لدي
السفير الروسي لدي أمريكا

أكد السفير الروسي لدي الولايات المتحدة، أناتولي أنتونوف، اليوم الأحد، على أن السفارة الروسية في واشنطن أصبحت تحت الحصار، بالتزامن مع إغلاق حساباتها المصرفية وتلقي الموظفين تهديدات، نقلا عن وكالة الإعلام الروسية.

وقال أنتونوف: "السفارة محاصرة بشكل أساسي من قبل كيانات حكومية أمريكية، وقد أغلق بنك أوف أمريكا حسابات قنصليتنا في هيوستن ونيويورك."

وأضاف "نتلقى تهديدات عبر الهاتف وتأتي الرسائل.. في مرحلة ما تم حظر حتى الخروج من السفارة."

ودخلت روسيا والولايات المتحدة في نزاع حول حجم وعمل بعثاتهما الدبلوماسية قبل وقت طويل من إطلاق الرئيس فلاديمير بوتين ما أسماه "عمليته العسكرية الخاصة" ضد أوكرانيا يوم 24 فبراير.

ومنذ ذلك الحين، تعرضت السفارات الروسية في أوروبا لضغوط وتم طرد أكثر من 300 موظف روسي من العواصم الأوروبية، مما دفع موسكو إلى طرد الدبلوماسيين الأجانب ردًا على ذلك.

ومن جانبه، قال السفير الروسي في بولندا لوكالة رويترز الأسبوع الماضي، إن إغلاق الحسابات المصرفية لسفارته الشهر الماضي قد يمنعها في نهاية المطاف من العمل، وفي هذه الحالة ستوقف روسيا عمل السفارة البولندية في موسكو. 

عقوبات صارمة على روسيا 

وفرضت الحكومات الغربية عقوبات صارمة على روسيا بسبب حربها في أوكرانيا، مما دفع موسكو إلى اتهامهم برهاب روسيا المحموم.

وفي السياق، أكدت الاستخبارات العسكرية البريطانية، اليوم، على أن القوات الأوكرانية صدت "عددا كبيرا" من الهجمات الروسية في إقليم دونباس خلال الأسبوع الحالي.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان علي تويتر: إنه على الرغم من تحقيق روسيا بعض المكاسب الإقليمية، إلا أن المقاومة الأوكرانية كانت قوية في جميع المحاور وتسببت في تكلفة كبيرة للقوات الروسية.

وأضافت الوزارة: أنه من المحتمل أن يؤدي ضعف الروح المعنوية الروسية والوقت المحدود لإعادة تشكيل القوات وإعادة تجهيزها وتنظيمها من الهجمات السابقة إلى إعاقة الفعالية القتالية الروسية.

وفي سياق متصل، قال حاكم منطقة لوغانسك الأوكرانية، سيرهي هايداي، في رسالة على الإنترنت أمس السبت، إن قصفًا مدفعيًا روسياً على بلدة زولوتي الواقعة على خط المواجهة في منطقة لوغانسك شرقي البلاد، أسفر عن أدي مقتل مدنيين وإصابة اثنين آخرين.