اهم الاخبار
الخميس 18 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس الأوكراني: نحث الاتحاد الأوروبي على فرض المزيد من العقوبات ضد روسيا

الرئيس الأوكراني
الرئيس الأوكراني

حث الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء على فرض مزيد من العقوبات على جميع البنوك الروسية والنفط الروسي وتحديد موعد نهائي لإنهاء واردات الغاز الروسي.

وقال زيلينسكي في كلمة عبر الفيديو أمام البرلمان الليتواني: "لا يمكننا الانتظار ... نحن بحاجة إلى قرارات قوية، وعلى الاتحاد الأوروبي أن يتخذها الآن. يجب حظر استيراد النفط وفرض عقوبات على جميع البنوك". 

وأضاف زيلينسكي: "عندها فقط ستفهم الحكومة الروسية أنها بحاجة إلى السعي لتحقيق السلام وأن الحرب تتحول إلى كارثة بالنسبة لها"، نقلا عن وكالة رويترز.

وتابع زيلينسكي: أن "الجنود الروس تصرفوا بنفس الطريقة أينما مكثوا كما فعلوا في بلدة بوتشا، فالقوات الروسية متهمة بقتل العديد من المدنيين هناك"، رغم أن الكرملين نفى ذلك ويقول إن الحادث مدبر.

وأشار الرئيس زيلينسكي إلى أن روسيا رحلت مئات الآلاف من الأشخاص من المناطق الأوكرانية المحتلة إلى "معسكرات تصفية".

ولم تعلق روسيا على المزاعم الأخيرة لكنها تنفي عمومًا استهداف المدنيين وإساءة معاملتهم في الصراع.

قال وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد بصدد صياغة مقترحات بشأن حظر نفطي محتمل للاتحاد الأوروبي على روسيا، على الرغم من عدم وجود اتفاق حتى الآن على حظر الخام الروسي. 

ومن جانبه، قدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في كلمة اليوم، التحية لجنوده في أوكرانيا الذين يقاتلون بشجاعة وكفاءة.

وقال بوتين: إن كل أهداف العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ستتحقق، مشيرا إلى أن العمليات في أوكرانيا تشكل حماية لروسيا وليس لدينا خيار آخر.

وأضاف: أن كييف انتهكت كل اتفاقيات مينسك ولم نستطع الصمت على "الإبادة الجماعية"، مؤكدا على أن المواجهات مع القوى المناهضة لروسيا في أوكرانيا كانت أمرا حتميا ومسألة وقت فقط.

وتابع قائلا: إن روسيا لا تخطط للانعزال عن العالم ولا يمكن لأحد أن يعزلنا، لافتا إلى أن روسيا وبيلاروسيا سوف تتعاونان في مجال الصناعات الفضائية.

ونقلا عن وكالة رويترز، توجه الرئيس فلاديمير بوتين إلى منطقة أمور في أقصى شرق روسيا، اليوم الثلاثاء، لإجراء محادثات مع نظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، وستركز على أوكرانيا والتكامل الروسي البيلاروسي.