اهم الاخبار
الأربعاء 25 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الروسية: التهديدات لأمن روسيا لا تقتصر على أوكرانيا فقط

سيرغي لافروف
سيرغي لافروف

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في خطاب في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية اليوم الأربعاء، على أن التهديدات لأمن روسيا لا تقتصر على أوكرانيا فقط.

وقال لافروف: نتمسك بتطبيق القوانين الدولية وعدم تغيير النظام العالمي، فهناك دول تحاول تغيير النظام العالمي الثابت لتحقيق مصالحها الخاصة.

وأضاف: أن الولايات المتحدة تسعى لخلق عالم أحادي القطب بشكل حصري، كما أن حلف الناتو لا يتوقف عن محاولات التوسع شرقا وهو يهدد أمن روسيا.

وتابع قائلا: إنه تم تجاهل مطالب روسيا المتكررة بالالتزام بالاتفاقات الموقعة مسبقا، مشيرا إلى أن العمل يتم الأن على تقويض روسيا وعزلها بشكل تام.

وأوضح لافروف أن الغرب يحاول تحديد دور روسيا كلاعب إقليمي فقط، لافتا إلى أن الجهود لعزل روسيا وتقويضها شملت أيضا مجالات الثقافة والتاريخ. 

وأشار لافروف إلى أن أوروبا خيرت الأوكرانيين بين الانضمام لأوروبا أو التحالف مع روسيا، مؤكدا على أن ما نراه حاليا هو نتيجة لمخططات تمت منذ سنوات طويلة.

وشدد الوزير علي أن الغرب والولايات المتحدة تجاهلوا مخاوفنا الأمنية لفترة طويلة، كما تجاهل الغرب كافة اقتراحاتنا لإقامة علاقات متوازنة مع أوروبا.

ولفت لافروف إلى أنه لا يوجد أي اهتمام دولي بالمخاطر التي تواجه المواطنين الروس في القرم، موضحا أن هناك استهداف لأي دولة تحاول بناء علاقات صداقة مع روسيا.

وأكد لافروف على أنه لا يمكن لأي دولة أن تضمن أمنها على حساب أمن الدول الأخرى، منوها إلى أن هناك دعم مستمر لأفكار العنصرية والنازية الجديدة في أوكرانيا.

مخططات الغرب وأوروبا ضد روسيا 

وأردف قائلا: إن كل مخططات الغرب وأوروبا ضد روسيا انكشفت خلال الأزمة الحالية، والتاريخ سيحاسب كل من تورط في المؤامرات ضد روسيا.

وقال لافروف: إننا بذلنا كافة الجهود لتفادي أن تصل الأزمة في أوكرانيا لنقطة الانفجار، مشيرا إلى أن العقوبات على روسيا ستؤثر على المواطن العادي وليس فقط كبار المسؤولين.

وأضاف: أن فرنسا أعلنتها صراحة أنها ستشن حربا شاملة لهدم الاقتصاد الروسي، مؤكدا على أن موقف ألمانيا من الأزمة يجعلنا نعيد النظر في المصالحة الروسية-الألمانية الأخيرة.

وتابع قائلا: إن ما يجري حاليا ليس بشأن أوكرانيا لكن بهدف إقامة نظام عالمي أحادي القطب، فالاتحاد الأوروبي ليس مستقلا بل يتبع سياسات الولايات المتحدة.

وشدد لافروف على أننا لن نتخلى عن أي فرصة للتفاوض مع أوروبا أو الولايات المتحدة رغم ما يجري، ورغم تزويد الولايات المتحدة لأوكرانيا بأسلحة متطورة بغرض الإضرار بروسيا.

وأكد لافروف علي أن أي محاولة لعزل روسيا ستفشل ولدينا عدد كبير من الأصدقاء، مشيرا إلي أن محاولة واشنطن الضغط على بكين للانضمام للعقوبات هي إهانة للصين.