اهم الاخبار
الأحد 14 يوليو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

أفغانستان: أول ظهور علني للمرشد الأعلى لطالبان

المرشد الأعلي لطالبان
المرشد الأعلي لطالبان هبة الله أخوند زاده

أعلنت مصادر في حركة طالبان، اليوم الأحد، عن أول ظهور للزعيم الأعلى لطالبان، هبة الله أخوند زاده، في مدينة قندهار الجنوبية، مما ينفي الشائعات المتداولة عن وفاته.

ولم يُشاهد أخوند زاده، المعروف باسم زعيم المؤمنين أو أمير المؤمنين، علنًا حتى بعد استيلاء حركة طالبان على الحكم في أفغانستان في أغسطس، مما أثار التكهنات.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء، عن زعيم بارز في طالبان كان حاضرا مع أخوند زاده أثناء الظهور، قوله إن المرشد الأعلى زار مدرسة جامع دار العلوم الدينية في قندهار، أمس السبت.

وعلى الرغم من أن تأكيد بعض المسؤولين على أنه لم ينشر أي ظهور علني لأخوند زاده من قبل، فيعد هذا الظهور أول ظهور مؤكد لرجل ظل لفترة طويلة بعيدًا عن الأنظار.

والصورة الوحيدة التي تمكنت وكالة "رويترز" من التحقق منها هي صورة غير مؤرخة نُشرت على حساب طالبان على تويتر في مايو 2016.

وأسفر هذا الغموض الذي يحيط بأخوند زاده إلى تكهنات مستمرة حول مكان وجوده وصحته.

وفي السابق، لم تؤكد طالبان وفاة مؤسسها والمرشد الأعلى الأصلي الملا عمر لسنوات.

وفي السياق، أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية بحكومة طالبان الانتقالية سعيد خوستي، مطلع الشهر الجاري، في مؤتمر صحفي، عن أن الوزارة طلبت من جميع موظفات إدارة الجوازات العودة إلى عملهن.

وبحسب وكالة طلوع نيوز الأفغانية، قال خوستي إنه سيتم إصدار جوازات السفر الجديدة في الوقت الحالي تحت نفس الاسم (جمهورية أفغانستان الإسلامية).

ووفقا لوكالة رويترز للأنباء، أكد مسؤول كبير على أن أفغانستان ستبدأ في إصدار جوازات السفر لمواطنيها مرة أخرى اليوم الثلاثاء بعد أشهر من التأخير.

وقال عالم جول حقاني القائم بأعمال رئيس مكتب الجوازات للصحفيين في كابول، إنهم سيصدرون ما بين 5000 و6000 جواز سفر يوميا وسيتم توظيف النساء للتعامل مع وثائق المواطنات.

وقد واجه العديد من الأفغان، بمن فيهم أولئك الذين يحاولون الفرار من البلاد، إعاقة لسفرهم بسبب التأخير في إصدار جوازات السفر. كانت العملية قد بدأت بالفعل في التباطؤ قبل أن تسيطر طالبان على البلاد في أغسطس.

يقول: "مساعدتنا الانتخابية ... تركز على ما هو ضروري لانتخابات 10 أكتوبر: مصداقيتها. من الضروري أن تختلف هذه الانتخابات عن انتخابات 2018 ".

في مؤتمر صحفي الآن: "يجب أن يشعر الناس بالحرية، في جميع الأوقات، لممارسة حقوقهم الديمقراطية والانتخابية

في مؤتمرها الصحفي: "الديمقراطية هي عمل مستمر على الدوام. يمكن أن يكون فوضوي. يمكن أن تكون مملة. ولكن إذا شعر الناس بأنهم مشمولين، وإذا شعروا أنهم يستطيعون ببطء ولكن بثبات المساعدة في تشكيل مستقبلهم، فإن التنازلات والاستثمارات تستحق العناء ".