اهم الاخبار
الإثنين 18 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

أفغانستان: ارتفاع ضحايا تفجير مسجد قندوز لأكثر من 50 قتيلاً و140 جريحاً

ولاية قندوز
ولاية قندوز

ذكرت مصادر طبية أفغانية، لشبكة سكاي نيوز عربية، اليوم الجمعة بارتفاع عدد ضحايا الانفجار الذي استهدف مسجداً في قندوز بأفغانستان، إلي أكثر من 50 قتيلاً و140 جريحاً.

وقد أفادت وسائل إعلام أفغانية، اليوم بأن الانفجار الذي استهدف مسجد في ولاية قندوز، أسفر عن مقتل وإصابة نحو 50 شخصا.

وذكرت مصادر أفغانية للعربية أن عدد ضحايا الانفجار ارتفع إلي 15 قتيلا وأكثر من 90 جريحا.

وقد قال مسؤول في طالبان إن انفجارا دمر مسجدا في إقليم قندوز شمال شرق أفغانستان اليوم، مما أدى إلى سقوط عدة قتلى.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد على تويتر "وقع انفجار بعد ظهر اليوم في مسجد لمواطنينا الشيعة.. أسفر عن استشهاد وجرح عدد من مواطنينا." 

ووقعت عدة هجمات، من بينها هجوم على مسجد في كابول، في الأسابيع الأخيرة، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن بعضها.

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت مصادر أفغانية لقناة العربية، بوقوع انفجار في مسجد سعيد آباد بمدينة خان آباد في ولاية قندوز شمالي أفغانستان، مما أسفر عن سقوط قتلي وجرحي.

وفي سياق آخر، أفادت وكالة رويترز للأنباء، الثلاثاء، بأن المبعوث البريطاني الخاص لأفغانستان سايمون غاس، بحث مع مسؤولي حركة طالبان أهمية منع تحول البلاد لحاضنة للإرهاب.

وقد أكدت وزارة الخارجية البريطانية علي لقاء مسؤولين بريطانيين بقيادات من طالبان في العاصمة الأفغانية كابول.

وفي السياق، أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية بحكومة طالبان الانتقالية سعيد خوستي، اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي، عن أن الوزارة طلبت من جميع موظفات إدارة الجوازات العودة إلى عملهن.

وبحسب وكالة طلوع نيوز الأفغانية، قال خوستي إنه سيتم إصدار جوازات السفر الجديدة في الوقت الحالي تحت نفس الاسم (جمهورية أفغانستان الإسلامية).

ووفقا لوكالة رويترز للأنباء، أكد مسؤول كبير على أن أفغانستان ستبدأ في إصدار جوازات السفر لمواطنيها مرة أخرى اليوم الثلاثاء بعد أشهر من التأخير.

وقال عالم جول حقاني القائم بأعمال رئيس مكتب الجوازات للصحفيين في كابول، إنهم سيصدرون ما بين 5000 و6000 جواز سفر يوميا وسيتم توظيف النساء للتعامل مع وثائق المواطنات.

وقد واجه العديد من الأفغان، بمن فيهم أولئك الذين يحاولون الفرار من البلاد، إعاقة لسفرهم بسبب التأخير في إصدار جوازات السفر. كانت العملية قد بدأت بالفعل في التباطؤ قبل أن تسيطر طالبان على البلاد في أغسطس.