اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

طالبان: نريد علاقات إيجابية وقوية مع جيراننا وكل دول العالم

المتحدث باسم طالبان
المتحدث باسم طالبان

أعرب المتحدث باسم طالبان في تصريحات لشبكة سكاي نيوز عربية، اليوم الأربعاء، عن شكره لدولة الإمارات على المساعدات التي تقدمها للشعب الأفغاني.

وأكد المتحدث علي أنه سيتم توزيع المساعدات الإماراتية على المستشفيات لرعاية المرضى، مشيرا إلى أن في مطار كابول تعمل 3 فرق إماراتية وقطرية وتركية على إدارة المطار.

وقال المتحدث: حاولنا في تشكيلة الحكومة الجديدة أن تكون شاملة، لافتا إلى أن الحكومة الحالية هي انتقالية وليست دائمة.

وأضاف: نطالب المجتمع الدولي بمساعدة الشعب الأفغاني، مشددا على أنه سيتم السماح بتعليم المرأة وفق ضوابط محددة.

وفي مؤتمر صحفي طمئن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد، الأفغان بأن الحكومة الجديدة ستبذل قصارى جهدها لخدمة البلاد.

وشدد مجاهد علي أن الحكومة ستسعى للقضاء على كل عوامل الحرب والفتنة لتحقيق الازدهار لأفغانستان، موضحا أننا نريد علاقات إيجابية وقوية مع جيراننا وكل دول العالم.

وأوضح مجاهد أن الحكومة الجديدة ستتخذ إجراءات قوية في ملف حقوق الإنسان والأقليات، مطالبا التجار وأصحاب الثروات الدعم والمساندة لتحقيق النهضة الاقتصادية. 

وأكد مجاهد علي أن أرض أفغانستان لن تستخدم ضد أي دولة ونطلب من الجميع معاملتنا بالمثل، كما طمئن جميع الدبلوماسيين والسفارات والمستثمرين بأنهم لن يواجهوا أي مشكلة في البلاد. 

وقال ذبيح الله مجاهد: لا نريد عداوة مع أحد وأفغانستان بيت مشترك لجميع الأفغان، مشيرا إلى أننا نقدر جميع المتخصصين والكفاءات وعليهم ألا يغادروا البلاد لأن الوطن يحتاج إليهم.

وأضاف: مباني الحكومة وثروات الوطن والمعدات العسكرية ملك للشعب ولا يحق لأحد العبث بها. 

الاعتراف بحركة طالبان

وفي السياق، أكد الكرملين على أن روسيا لم تتخذ بعد أي قرارات بشأن الاعتراف بحركة طالبان بعد، مشيرا إلى أننا بحاجة لفهم مدى مطابقة وعودهم لأفعالهم.

ووفقا لوكالة تاس، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف، أمس الثلاثاء، "لم نتخذ قرار بعد بشأن الاعتراف بطالبان، وبالإضافة إلى ذلك، فإننا نراقب بعناية كل ما يحدث هناك، وننتظر تطابق أفعالها بأقوالها".

ومن جانبه، قال المتحدث باسم الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة (أوتشا) ينس ليركه، الثلاثاء في إفادة صحفية، إن الخدمات الأساسية في أفغانستان تتداعى والمواد الغذائية والمساعدات الأخرى بدأت تنفد.

وأضاف: أن ملايين الأفغان بحاجة إلى مساعدات غذائية وصحية، وحث المانحين على تقديم المزيد قبل مؤتمر المساعدات الدولية لأفغانستان في 13 سبتمبر.

وقد دعت الوكالة في نداء عاجل لجمع حوالي 600 مليون دولار لتلبية الاحتياجات الإنسانية لـ 11 مليون شخص للفترة المتبقية من العام وسط تحذيرات من الجفاف والمجاعة.

ونزح أكثر من نصف مليون شخص داخليا في أفغانستان هذا العام عقب اجتياح طالبان للبلاد، وبلغت ذروة عمليات النزوح مع استيلاء طالبان على العاصمة كابول في 15 أغسطس.