اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

بعد سيطرة طالبان على بنجشير الأفغانية.. أحمد مسعود: أنا في مكان آمن

أحمد مسعود قائد إقليم
أحمد مسعود قائد إقليم بنجشير

أعلن قائد الجبهة المعارضة الأفغانية لحركة طالبان أحمد مسعود، اليوم الاثنين، عن أنه بمكان آمن بعد سيطرة طالبان على ولاية بنجشير.

ومن جانبه، أشار المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد في بيان إلى أنه تم إبلاغنا بأن نائب الرئيس الأفغاني أمر الله صالح فرّ إلى طاجيكستان

وأكد مجاهد علي أن السيطرة على بنجشير لم تسفر عن سقوط قتلى وسط المدنيين، لافتا إلى أن الحرب انتهت في أفغانستان بعد سقوط بنجشير وبدأنا مرحلة جديدة.

وأوضح ذبيح الله مجاهد ان طالبان اضطرت إلى الحسم عسكريا في بنجشير بعد فشل المفاوضات، مشددا على أن الحركة ستتعامل مع جميع العرقيات في أفغانستان بالتساوي.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت طالبان، الاثنين، السيطرة الكاملة على إقليم بنجشير، فيما أكدت الجبهة الوطنية للمقاومة أن المعركة ضد طالبان في وادي بنجشير ستستمرّ.

وبدورها، قالت الجبهة الوطنية للمقاومة على "تويتر" إنها تسيطر على مواقع استراتيجية في الوادي، مضيفةً أن "النضال ضد طالبان وشركائها سيستمر".

 روما تعتزم نقل سفارتها لدي أفغانستان إلى الدوحة

وفي السياق، قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، أمس الأحد، إن روما تعتزم نقل سفارتها لدي أفغانستان إلى الدوحة في قطر، في أحدث مؤشر على إقامة دبلوماسيين غربيين بشكل دائم خارج أفغانستان في أعقاب استيلاء طالبان على السلطة، وفقا لوكالة رويترز.

ويأتي هذا الإعلان بعد إشارات سابقة إلى أن الدول الغربية والاتحاد الأوروبي، الذين أغلقوا بعثاتهم الدبلوماسية في كابول، قد يستخدمون قطر كمركز خارجي لعلاقاتهم الدبلوماسية مع أفغانستان.

وتوجه العديد من الدبلوماسيين إلى قطر، التي تستضيف المكتب السياسي لطالبان منذ 2013، بعد إنهاء عملية الإجلاء من العاصمة الأفغانية أواخر الشهر الماضي.

هذا وقد أبقت الصين وإيران وباكستان وروسيا وتركيا سفاراتها في العاصمة الأفغانية مفتوحة، مما زاد من فرصها للتأثير بشكل مباشر على الحكومة الجديدة، وهي في طور التشكيل.

وقال دي مايو الذي، في مكالمة فيديو من الدوحة مع رجال أعمال وسياسيين "سألتقي اليوم بأمير قطر ثم بوزير الخارجية لأننا نعتزم نقل سفارتنا إلى الدوحة".

وأضاف دي مايو "أصبحت قطر مركز العلاقات الدبلوماسية فيما يتعلق بهذه الحكومة الأفغانية التي يتم تشكيلها".

وذكرت مصادر داخل طالبان إن مؤسسها الملا عبد الغني بارادار سيرأس الحكومة الأفغانية الجديدة التي سيعلن عنها قريبًا.

وقد أغلقت الولايات المتحدة سفارتها في كابول في 31 أغسطس، بعد يوم من استكمال واشنطن سحب قواتها من أفغانستان، منهية 20 عاما من الحرب التي بلغت ذروتها بعودة طالبان إلى السلطة.