اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

مصادر من طالبان: الحركة تسيطر على جميع أنحاء أفغانستان

عناصر من طالبان
عناصر من طالبان

ذكرت مصادر من حركة طالبان، اليوم الجمعة، أن قوات الحركة تسيطر على ولاية بنجشير، وكامل ربوع أفغانستان.

وقالت ثلاثة مصادر من طالبان لوكالة رويترز للأنباء، إن قوات طالبان سيطرت بالكامل على أفغانستان بما في ذلك وادي بنجشير حيث كانت قوات المعارضة صامدة، بينما سمع دوي إطلاق نار كثيف في العاصمة الأفغانية كابول.

وقال أحد قادة طالبان "بحمد الله، نحن نسيطر على أفغانستان بأكملها. لقد هزم المتمردون وبنجشير الآن تحت قيادتنا".

ولم يتسن على الفور تأكيد هذه التقارير. 

ومن جانبه، قال نائب الرئيس الأفغاني السابق، أمر الله صالح، وهو أحد قادة المعارضة، لمحطة "تولو نيوز" التلفزيونية إن التقارير عن فراره من البلاد كلها أكاذيب.

وبدورها، أفادت شبكة سكاي نيوز عربية، اليوم  بإطلاق عناصر طالبان النار بشكل كثيف في العاصمة الأفغانية كابول احتفالا بسيطرة الحركة على ولاية بنجشير.

هذا وقد أعلنت حركة طالبان، الجمعة، عن سيطرتها على منطقة بريان ثاني أكبر منطقة في ولاية بنجشير الأفغانية آخر معاقل المقاومة ضد الحركة المتشددة.

وقال المتحدث باسم طالبان الحنفي وردك في تغريده على تويتر: "تم تطهير منطقة بريان الكبيرة والاستراتيجية في بنجشير بالكامل من التشكيلات الإجرامية، وهي ثاني أكبر منطقة في بنجشير".

طالبان تسيطر على 20% من أراضي بنجشير

وفي وقت سابق من اليوم، صرح المتحدث باسم طالبان، بلال كريمي، في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية أن الحركة تسيطر حاليا على نحو 20% من أراضي بنجشير وتأمل في الاستيلاء على الولاية بالكامل قريبا.

وقال: إن المعارك مستمرة، وأن مقاتلي طالبان دخلوا مناطق متعددة في بنجشير.

وأضاف: أن "معارك متقطعة تدور في كافة محاور القتال، وقد تمكنت الحركة من السيطرة على منطقة خاواك الجبلية الاستراتيجية ومناطق متعددة في شرق الولاية، وكذلك على منطقة كابيسا في الجنوب.

ومن جانبه، نفي المتحدث باسم الجبهة الوطنية على ميسم نظري سيطرة طالبان على أي جزء من الولاية. وقال: إن "هناك قتال عنيف.. وأحمد مسعود مشغول في الدفاع عن الوادي، مشيرا إلى خسائر كبيرة في صفوف طالبان مؤكدة أنها صدت الهجوم.

وفي السياق، أكد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب اليوم على أن المملكة المتحدة لن تعترف بحركة طالبان كحكومة جديدة في كابول، مؤكدا على أننا سنتعامل مع الوقائع الجديدة في أفغانستان ولا نريد أن تسوء الأوضاع السياسية والاجتماعية في البلاد.