اهم الاخبار
الخميس 06 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الدفاع الروسية: استهدفنا أسلحة غربية مقدمة لأوكرانيا في خيرسون وميكولايف

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، أن قواتها دمرت منظومة جيبارد المضادة للطائرات قدمته ألمانيا والذي تستخدمه القوات الأوكرانية في منطقة ميكولايف.

وقالت الدفاع الروسية، في بيان، إنها أسقطت ثلاث طائرات حربية أوكرانية في منطقة ميكولايف، بالإضافة إلى سبعة صواريخ هيمارس في منطقة خيرسون المجاورة، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي السياق، أشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إلى أنه يجب أن تجري الوكالة الدولية للطاقة الذرية تفتيش لمحطة زابوروجيه للطاقة النووية.

وقالت زاخاروفا لراديو "سبوتنيك"، ردا على سؤال حول مطالب كييف بفرض منطقة حظر طيران فوق محطات الطاقة النووية الأوكرانية وتوفير نظام دفاع جوي: "دعونا نقارن متطلبات نظام كييف على نطاق كوني وإجراء روتيني عادي تمامًا يتم تضمينه في كل مرة عندما يتعلق الأمر بأمان المنشآت النووية - تفتيش الوكالة الدولية للطاقة الذرية. ربما يمكننا أن نبدأ بأمر صغير، بما هو واضح ومنطقي، وليس مع هذه التخيلات، التي تتبادر إلى ذهن زيلينسكي الكثير منها، والتي يبدو أنها جاءت، تحت تأثير الأبخرة السامة".

وأضافت: "نحتاج أن نبدأ بتفتيش، لكن على ما يبدو، سنبدأ الآن باجتماع لمجلس الأمن الدولي حول هذا الموضوع. كما تعلمون، من المقرر عقده في 11 أغسطس. روسيا تعقد اجتماع مجلس الأمن، لأنه يجب على المجتمع المحلي تقييم الوضع بطريقة شاملة".

وفي سياق آخر، أعلن عمدة ولاية دنيبرو الأوكرانية، فالنتين ريزنيتشنكو، اليوم، عن مقتل 11 شخصا في قصف روسي في منطقة دنيبروبتروفسك بوسط البلاد الليلة الماضية.

وقدر ريزنيتشنكو في البداية عدد الضحايا بـ 21 ، بعدد 11 قتلوا في منطقة نيكوبول و 10 في بلدة مارجانيتس، لكنه قال في رسالة لاحقة على تطبيق المراسلة تلغرام أن 11 هو العدد الإجمالي، دون توضيح التفاصيل الأولية غير الصحيحة، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، أن روسيا أنشأت وحدة كبيرة جديدة من القوات البرية لدعم عملياتها في أوكرانيا.

وقالت الدفاع البريطانية في تحديثها الاستخباراتي على تويتر: "إن هذه الوحدة التي يطلق عليها اسم الفيلق الثالث، مقرها مدينة مولينو شرقي العاصمة الروسية موسكو.