اهم الاخبار
الخميس 07 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الدفاع البريطانية: على روسيا السماح لسفن الغذاء بمغادرة أوكرانيا

وزير الدفاع البريطاني
وزير الدفاع البريطاني

أكد وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، اليوم الأربعاء، على ضرورة سماح روسيا لسفن الغذاء بمغادرة أوكرانيا.

وأشار والاس إلى أن الجيش الروسي منهك ومهزوم، لافتا إلى أننا نتوقع أن تشكل القوة البحرية الروسية تهديدا في المستقبل، نقلا عن العربية نت.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الأوكرانية دميتري كوليبا، اليوم، على أن روسيا تبتز العالم بملف صادرات الغذاء مقابل رفع العقوبات.

وقال كوليبا في تغريدة على تويتر: إن "روسيا تبتز العالم الآن بمطالبتها برفع العقوبات مقابل تحرير صادرات أوكرانيا الغذائية".

وأضاف: "يجب على أي سياسي أو مسؤول أجنبي قد يفكر في قبول هذه اللعبة أن يقوم أولاً بزيارة قبور الأطفال الأوكرانيين المقتولين والتحدث إلى والديهم."

وفي السياق، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم، قراراً بتسهيل إجراءات منح الجنسية الروسية لسكان مقاطعتي زابوروجيه وخيرسون الأوكرانيتين.

ووفقا لوكالة نوفوستي، فسيتم إجراء التعديلات على المرسوم رقم 183 بتاريخ 20 أبريل 2019 "بشأن تحديد فئات الأشخاص الذين يحق لهم التقدم بطلب للحصول على جنسية الاتحاد الروسي للأغراض الإنسانية بموجب إجراء مبسط"، وفقا لبيان نشر على البوابة القانونية.

وأضاف البيان: "في الفقرة 1، يستعاض عن عبارة في أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية أو جمهورية لوهانسك الشعبية، بعبارة في أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية أو جمهورية لوهانسك الشعبية أو منطقة زابوروجيه أو منطقة خيرسون في أوكرانيا ".

وفي السياق، أكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، الأربعاء، على أن موسكو مستعدة لفتح ممر إنساني آمن للسفن الأوكرانية التي تحمل مواد غذائية.

ونقلا عن وكالة إنترفاكس الروسية، دعا ريابكوف إلى رفع العقوبات عن موسكو لتجنب أزمة غذاء عالمية.

وأشار نائب وزير الخارجية إلى أنه من الممكن أن نبحث ملف تبادل الأسرى ولكن بعد الانتهاء من محاكمة الجنود الأوكرانيين الذين استسلموا.

وأعرب عن استعداد روسيا للحوار مع أي دولة تسعى لإحلال السلام، مشددا على أنه من السابق لأوانه الحديث عن إنشاء قاعدة عسكرية في خيرسون بأوكرانيا.

وشدد نائب وزير الخارجية الروسي على أن تصريحات الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بشأن العودة إلى المفاوضات بشرط انسحاب القوات الروسية إلى ما قبل حدود 24 فبراير "غير بناءة".