اهم الاخبار
الثلاثاء 05 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

فتح مراكز الاقتراع في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية

الانتخابات الفرنسية
الانتخابات الفرنسية

فتحت مراكز الاقتراع الفرنسية، صباح اليوم الأحد، أبوابها للتصويت في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية. 

وفي انتخابات ستحدد نتائجها المسار الرئاسي للرئيس المعاد انتخابه إيمانويل ماكرون، للسنوات الخمس المقبلة في مواجهة يسار موحد ومستعد للمواجهة، نقلا عن العربية نت.

وقد دعي حوالي 48 مليون ناخب للتصويت في ظل موجة الحر التي تشهدها فرنسا، لكن الامتناع عن التصويت يتوقع أن يكون كبيراً على غرار ما حصل في الجولة الأولى، وفقا لاستطلاعات الرأي.

وتفتح مراكز الاقتراع الساعة 6,00 صباحا بتوقيت غرينيتش وتغلق الساعة الرابعة بعد الظهر بذات التوقيت، باستثناء المدن الكبرى حيث مدد الموعد النهائي حتى الساعة السادسة، على أن تبدأ التقديرات الأولى بالظهور تباعاً.

يشار إلى أن المنافسة في هذه الانتخابات شديدة، لكن التوزيع الدقيق للمقاعد في الجمعية الوطنية وبالتالي معرفة ما إذا كان ماكرون سيحصل على الأغلبية المطلقة أم لا، هو أمر لن يتضح قبل وقت متقدم من المساء.

هذا وقد أجريت الجولة الأولي من الانتخابات الفرنسية، الأحد الماضي، من جولتين ستقرر ما إذا كان الرئيس إيمانويل ماكرون سيحصل على أغلبية في البرلمان أو سينتهي به الأمر دون الدعم اللازم لتنفيذ أجندته الإصلاحية.

وبعد أقل من شهرين من فوزه بإعادة انتخابه، يواجه ماكرون تحديًا قويًا من كتلة يسارية موحدة تظهر استطلاعات الرأي أنها قد تحرم الرئيس من أغلبية مطلقة حتى لو لم تسيطر على البرلمان، نقلا عن وكالة رويترز.

ويتوقع المطلعون بالحكومة أداء ضعيفا إلى حد ما في الجولة الأولى لائتلاف ماكرون، اليوم الأحد، حيث شوهدت أعداد قياسية من الناخبين امتنعوا عن التصويت وغاضبون من ارتفاع تكاليف المعيشة، حيث تأمل كتلة جان لوك ميلينشون اليسارية المتشددة في الاستفادة من الوضع الحالي.

وتتعرض قدرة ماكرون على تمرير أجندته الإصلاحية للخطر، بما في ذلك إصلاح نظام التقاعد الذي يقول إنه ضروري لاستعادة المالية العامة. وبدلاً من ذلك، يدفع خصومه من اليسار لخفض سن التقاعد وإطلاق حملة إنفاق كبيرة.

وقال مصدر حكومي لرويترز "نتوقع جولة أولى صعبة. سيرغب الناخبون في إرسال إشارة." "لكننا نعتمد على الجولة الثانية لإظهار أن برنامج ميلينشون خيالي".