اهم الاخبار
الخميس 06 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

بريطانيا: استقالتان جديدتان من حكومة بوريس جونسون

رئيس الوزراء البريطاني
رئيس الوزراء البريطاني - أرشيفية

أفادت وكالة فرانس برس، باستقالة وزيران آخران من الحكومة البريطانية، اليوم الأربعاء، مما زاد الضغط على رئيس الوزراء بوريس جونسون بعد مغادرة وزيري الصحة والمالية.

وقد استقال وزير الطفولة البريطاني ويل كوينس، اليوم، بعد استقالة وزيري الصحة والمالية احتجاجا على سلسلة أزمات وفضائح تواجه رئيس الوزراء بوريس جونسون.

وقد استقال وزيرا الشؤون المالية والصحة البريطانيان، أمس الثلاثاء، إلى جانب عدد من المسؤولين في مناصب أصغر، قائلين إنهم لم يعد بإمكانهم البقاء في الحكومة بعد أحدث فضائح في سلسلة من الفضائح أفسدت إدارته، قالوا إنه غير لائق للحكم ومع تزايد عدد المشرعين الذين طالبوه برحيله.

ومع تصاعد الدعوات لاستقالة جونسون، أظهر تصميمه على البقاء في منصبه من خلال تعيين رجل الأعمال ووزير التعليم نديم الزهاوي وزيراً جديداً لماليته، وملء بعض المناصب الأخرى. 

وقال الزهاوي للصحفيين إنه سينظر في جميع الخيارات لإعادة بناء وتنمية الاقتصاد المتعثر ومواجهة التضخم المتصاعد عندما سئل عما إذا كان سيخفض الضرائب مثل ضريبة الشركات. 

وسيتم الكشف عن مستوى العداء الذي يواجهه جونسون داخل حزبه في وقت لاحق اليوم الأربعاء، عندما يمثل أمام البرلمان لجلسة الأسئلة الأسبوعية، وأمام رؤساء لجان مختارة في جلسة استجواب مقررة لمدة ساعتين.

وقال نائب من حزب المحافظين لرويترز طالبا عدم ذكر اسمه، "أظن أننا سنضطر إلى جره وهو يركل ويصرخ من داونينج ستريت." "ولكن إذا كان علينا أن نفعل ذلك بهذه الطريقة فإننا سنفعل ذلك".

وغرقت قيادة جونسون في الفضائح والأخطاء خلال الأشهر القليلة الماضية، مع تغريم الشرطة لرئيس الوزراء لخرقه قوانين الإغلاق كورونا، وتقرير دامغ نُشر حول سلوك المسؤولين في مكتبه في داونينج ستريت الذين انتهكوا قواعد الإغلاق الخاصة بهم. 

كانت هناك أيضًا تحولات في السياسة، ودفاع سيئ لمشرع انتهك قواعد جماعات الضغط، وانتقادات بأنه لم يفعل ما يكفي لمعالجة أزمة ارتفاع تكلفة المعيشة، حيث يكافح العديد من البريطانيين للتعامل مع ارتفاع أسعار الوقود وأسعار المواد الغذائية.

وقالت صحيفة التايمز اللندنية: إن "الكذب المستمر من جانب جونسون كان مدمرًا تمامًا للحكومة الحالية.

وأضافت الصحيفة: "كل يوم يبقى فيه يعمق الشعور بالفوضى". "من أجل مصلحة البلاد، يجب أن يذهب".