اهم الاخبار
الأربعاء 06 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

بريطانيا: القوات الروسية لم تحرز تقدما في جنوب سيفيرودونتسك

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

قالت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم السبت، إن القوات الروسية حول منطقة سيفيرودونتسك الأوكرانية لم تحرز تقدمًا في جنوب المدينة حتى يوم الجمعة.

وأضافت الوزارة في تحديث استخباراتي نُشر على تويتر: "القتال العنيف من شارع إلى شارع مستمر ومن المحتمل أن يعاني كلا الجانبين من أعداد كبيرة من الضحايا".

وفي سياق متصل، أعلنت المفوضية الأوروبية، الخميس، أن المساعدات الإنسانية لأوكرانيا بلغت 700 مليون يورو منذ بداية الحرب.

كما تناقش المفوضية الأوروبية مسألة منح أوكرانيا صفة الدولة المرشحة في الاتحاد الأوروبي في 17 يونيو، للتحضير للقمة التي ستعقد في 23-24 يونيو، نقلا عن العربية نت.

كما اتهمت المفوضية الأوروبية روسيا بإتلاف مستودعات الحبوب في أوكرانيا وسرقة بعضها.

وفي السياق، أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، اليوم، أن قواتها استعادت السيطرة على بعض الأراضي من القوات الروسية بعد هجوم مضاد في منطقة خيرسون بجنوب أوكرانيا.

ولم تذكر الدفاع الأوكرانية تفاصيل لكنها قالت إن القوات الروسية "تكبدت خسائر في القوات والمعدات" وأراض ملغومة أثناء صدها ونصب حواجز للقوات الأوكرانية، نقلا عن وكالة رويترز.

ومن جانبه، قال حاكم مدينة سيفيرودونيتسك، أولكسندر ستريوك، الخميس، إن القوات الأوكرانية ما زالت تسيطر على المنطقة الصناعية والمناطق المجاورة في المدينة، مشيرا إلى أن الوضع صعب لكن يمكن التحكم فيه.

وأضاف: أن خطوط الدفاع ظلت صامدة رغم نيران المدفعية الروسية المكثفة لكن من المستحيل الآن إجلاء الناس من سيفيرودونيتسك، نقلا عن وكالة رويترز.

وتابع قائلا: إن نحو عشرة آلاف مدني مازالوا في المدينة التي أصبحت الآن المحور الرئيسي للهجوم الروسي في أوكرانيا.

هذا وأشارت وزارة الدفاع البريطانية، الخميس، إلى استمرار القتال في مدينة سيفيرودونيتسك، بالتزامن مع قيام الجيش الروسي بحشد قواته للتقدم في مدينة إيزيوم شرق أوكرانيا.

وقالت الوزارة في بيان علي تويتر: "ظل تقدم روسيا على محور إيزيوم متوقفًا منذ أبريل، بعد أن استخدمت القوات الأوكرانية التضاريس لإبطاء تقدم القوات الروسية".

وأضاف البيان: "من المحتمل أن تكون روسيا قد حاولت إعادة تشكيل قواتها بعد أن عانوا من خسائر فادحة في التقدم الفاشل على كييف، لكن من المحتمل أن تظل وحداتها ضعيفة."