اهم الاخبار
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الدفاع التركية: رصد لغم بحري قبالة سواحل إسطنبول على البحر الأسود

لغم بحري
لغم بحري

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الأربعاء، عن أن فرق الدفاع تحت الماء بقيادة القوى البحرية تتدخل لتفكيك لغم تم رصده قبالة سواحل إسطنبول على البحر الأسود، نقلا عن وكالة الأناضول.

وفي السياق، دعا المستشار الألماني، أولاف شولتز، اليوم، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى إنهاء حربه المدمرة في أوكرانيا على الفور، متعهدا بمواصلة دعم ألمانيا بكل الطرق الممكنة حتى يسحب الكرملين قواته.

وقال في مجلس النواب الألماني في البوندستاغ "اسحبوا قواتكم من أوكرانيا وحتى ذلك الحين، سنفعل كل ما في وسعنا لمواصلة دعم أوكرانيا".

واضاف ان المانيا تسلم إلى اوكرانيا اسلحة من مخازن جيشها "متوفرة بشكل سريع وفعال"، وتابع "يجب أن يكون هدفنا ألا تنتصر روسيا في هذه الحرب". 

وأردف قائلا: إن القوات الروسية ارتكبت مذبحة في بمدينة بوتشا، ويجب محاسبة من خطط وأمر بارتكاب مذبحة بوتشا.

وأكد المستشار الألماني علي أن حلف شمال الأطلسي لن يشارك في هذه الحرب مهما حدث.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في مؤتمر صحفي اليوم، إن مشاهد الجثث المقيدة التي تم إطلاق النار عليهم من مسافة قريبة في شوارع بوتشا الأوكرانية تشبه إلى حد كبير الإبادة الجماعية.

وأثارت أحداث بوتشا الواقعة بالقرب من كييف، موجة غضب عالمية وتعهدات بفرض مزيد من العقوبات على روسيا من الغرب.

وأضاف جونسون: عندما ننظر إلى ما يحدث في بوتشا، فإن الاكتشافات التي نراها مما فعله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا، والذي لا يبدو بعيدًا عن الإبادة الجماعية بالنسبة لي.

وتابع قائلا: "ولا يساورني شك في أن المجتمع الدولي - بريطانيا في المرتبة الأولى - سوف يتحرك مرة أخرى بخطى ثابتة لفرض المزيد والمزيد من العقوبات على نظام فلاديمير بوتين."

وفي وقت سابق من اليوم، قال وزير الصحة البريطاني ساجد جافيد، إنه يتعين على العالم التحرك لوقف القتل الجماعي في أوكرانيا، وقارن التقارير عن مقتل مدنيين على يد القوات الروسية بالإبادة الجماعية في البوسنة عام 1995.

وبدوره، ذكر المتحدث باسم الرئاسة الروسية "الكرملين"، ديميتري بيسكوف، في مقابلة مع قناة "إل سي أي" التلفزيونية الفرنسية ستبث مساء اليوم، إن روسيا عربت عن حسن نية عندما سحبت قواتها من محيط العاصمة الأوكرانية كييف شمال البلاد، لتهيئة ظروف إيجابية للمحادثات بين موسكو وكييف.