اهم الاخبار
الأربعاء 08 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية اليمنية: الحوثيون يرفضون الانصياع لمبادرات السلام

وزير الخارجية اليمني
وزير الخارجية اليمني ونظيرته الليبية

استعرض وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك، مع نظيرته الليبية نجلاء منقوش، خلال منتدى حوار المنامة اليوم السبت، العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها ومستجدات الاوضاع السياسية في المنطقة خاصة على الساحتين اليمنية والليبية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية، أوضح بن مبارك أن المليشيات الحوثية ترفض الانصياع الى مبادرات السلام واستمرارها في العدوان تنفيذاً للأجندة الايرانية التخريبية في منطقتنا.

ونوه الى اهمية معركة مارب وصمود ابطالها امام اوهام المليشيات الحوثية وتحطيم احلامهم في صحراء ووديان المحافظة.

وأعرب بن مبارك عن امله في نجاح عملية التحول الديمقراطي التي تشهدها ليبيا في الايام القادمة، وعودة الامن والاستقرار والازدهار للشعب الليبي واستعادة دورها ومكانتها في المنطقة العربية والافريقية.

ومن جانبها، أكدت وزيرة الخارجية الليبية علي حرص بلادها في دعم الشرعية اليمنية ووحدة اليمن وسيادته وسلامة أراضيه ودعم كافة الجهود الاقليمية والدولية لإحلال السلام في اليمن وانهاء الحرب وفقاً للمرجعيات الثلاث القائمة على المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة واهمها القرار الدولي رقم 2216.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد وزير الخارجية اليمني، خلال لقائه وكيل وزارة الخارجية العمانية للشؤون الدبلوماسية، الشيخ خليفة الحارثي، على هامش منتدى حوار المنامة للأمن الإقليمي، على أن إيران حولت اليمن منصة لابتزاز دول الجوار وتهديد أمن الملاحة العالمية.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية، استعرض الجانبان تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية والعسكرية في اليمن، واستمرار تعنت المليشيات الحوثية ورفضها لجميع مبادرات السلام.

وأشار بن مبارك إلي دور سلطنة عمان وجهودها في تقريب وجهات النظر لإحلال السلام والدفع بالعملية السياسية على اساس المرجعيات الثلاث المتوافق عليها وطنياً واقليمياً ودوليا.

كارثة بيئية واقتصادية محتملة

وحمل بن مبارك مليشيا الحوثي مسؤولية تعريض اليمن والمنطقة لكارثة بيئية واقتصادية محتملة نتيجة عرقلتها لتقييم وتفريغ خزان صافر العائم، وتهديدها الملاحة الدولية خاصة بعد انتهاكها لاتفاقية ستوكهولم وتفاقم الوضع الانساني في الحديدة.

وبدوره، شدد وكيل وزارة الخارجية العماني، علي موقف بلاده الدعم للشرعية الدستورية ووحدة اليمن وسيادته وسلامة أراضيه، وحرص السلطنة على مواصلة جهودها لإنهاء الحرب في اليمن عبر الحوار لأنها الوسيلة الانجح لإنهاء الحرب واستتباب الامن والاستقرار. 

وحضر اللقاء السفير اليمني لدى المنامة، علي حسن الاحمدي، ورئيس دائرة مكتب وزير الخارجية السفير عبدالقادر محمد هادي.