اهم الاخبار
الإثنين 18 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية العراقية: لدينا علاقات قوية مع الاتحاد الأوروبي

وزير الخارجية العراقي
وزير الخارجية العراقي ومنسق السياسة الخارجية الأوروبية

أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الاثنين في مؤتمر صحفي مع منسق الشؤون السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، على أن علاقاتنا قوية مع الاتحاد الأوروبي.

وقال حسين: إن أمن العراق من أمن الاتحاد الأوروبي، معربا عن شكره للدعم الذي قدمه الاتحاد لمؤتمر بغداد.

وأضاف: أن مراقبون دوليون سيشهدون الانتخابات العراقية، مؤكدا على أن التعاون مع الاتحاد الأوروبي مستمر بمختلف المجالات.

ومن جانبه، أشاد منسق الشؤون السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، بجهود العراق لتخفيف التوترات في المنطقة عبر قمة بغداد.

وأوضح بوريل أننا نعمل على تطوير العلاقات الثنائية بين بغداد والاتحاد الأوروبي، كما نعمل على دعم اتفاقية التعاون الاقتصادي والشراكة.

وأشار بوريل إلي أن الاتحاد الأوروبي قدم أكثر من 1.3 مليار يورو لنشاطات مختلفة في العراق، مشددا علي ضرورة التصدي لقتل النشطاء والصحفيين في العراق.

وفي وقت سابق من اليوم، وصل منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إلى العاصمة العراقية بغداد، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية احمد الصحاف، في بيان مقتضب ان "ممثل الاتحاد الأوروبيّ للشؤون الخارجيَّة والسياسة الأمنيّة جوزيب بوريل، وصل إلى بغداد".

وفي سياق متصل، قال رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي، الثلاثاء الماضي خلال جلسة المجلس الاعتيادية، إننا نخطو بالاتجاه الصحيح وبثبات نحو مكافحة الفساد، وحققنا تقدماً كبيراً في هذا الملف، رغم التدخلات السياسية.

لن نجامل على حساب الوطن

وأضاف: لن نجامل على حساب الوطن مهما كان الثمن، مشيرا إلى أننا نجحنا في عقد مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، وكانت أصداؤه كبيرة محلياً وإقليمياً وعالمياً، وفقا للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء.

وتابع قائلا: كان للملف الخدمي أيضاً حصة مهمة من برنامجنا الحكومي، ونحن ننجز ما وعدنا بإنجازه، مؤكدا على أنه لم يتبقَ على إجراء الانتخابات سوى أسابيع قليلة، وكل الأوضاع مهيأة لإجراء العملية الانتخابية المبكرة، ونتطلع إلى المشاركة الواسعة والفاعلة.

وحثّ الكاظمي المواطنين على المشاركة بالانتخابات من قبل الفعاليات الاجتماعية أمر في غاية الأهمية، فانحسار المشاركة بالانتخابات السابقة، كان من الأسباب التي أدت لمشكلات عديدة.

ورحب الكاظمي بعودة التيار الصدري للمشاركة بالانتخابات، مشيرا إلي أنها خطوة جيدة أضافت زخماً للانتخابات وأدعو كل المقاطعين إلى العودة والمشاركة في الانتخابات.