اهم الاخبار
الخميس 23 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

فرنسا تدعو إيران إلى العودة للمفاوضات النووية فورا

وزير الخارجية الفرنسي
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان لنظيره الايراني المعين حديثًا أمير عبد اللهيان فى إتصال هاتفي جري بينهما اليوم الأربعاء على أهمية العودة إلى المفاوضات حول الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين طهران والقوي العالمية فورا .

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية فى بيان لها : إن "الوزير شدد خلال الاتصال على ضرورة الاستئناف الفوري للمفاوضات التي أوقفتها إيران منذ يونيو" ، وفقا لوكالة رويترز للانباء .

كما أعرب وزير الخارجية الفرنسي عن قلقه فيما يتعلق بالأنشطة النووية التي تقوم بها إيران فى الفترة الاخيرة في انتهاك للاتفاق النووي .

وكانت إيران أعلنت فى يونيو الماضي توقفها عن مفاوضات فيينا بشأن العودة إلى الاتفاق النووي المبرم 2015 وذلك لحين تسلم الرئيس الايراني الجديد إبراهيم رئيسي مقاليد الحكم فى البلاد .

وفى وقت سابق دعت وزارة الخارجية الإيرانية الولايات المتحدة للعودة إلى الاتفاق النووي الموقع عام 2015، والذي انسحب منه الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب عام 2018 معيدة فرض مئات العقوبات.

لا يحتاج وساطة

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، سعيد خطيب زاده، الاثنين، إن الاتفاق "لا يحتاج إلى وساطة.. وعلى الغرب أن يغير استراتيجيته بشأن هذا الملف".

وأضاف "على الولايات المتحدة أن تعود إلى الاتفاق النووي"، مشددا على أن إدارة الرئيس جو بايدن لم تغير نهج الرئيس السابق دونالد ترمب.

كما شدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية على أن "حوارات إيران في محادثات فيينا مضت حتى الآن، وفق مصالحها القومية".

وفى السياق ذاته قال وحيد جلال زاده رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني : إن هناك "تغيير لاستراتيجيات" المفاوضات النووية مضيفا أن الجولة الجديدة من محادثات الاتفاق النووي ستُعقد بـ"هيكلية جديدة".

مصير الاتفاق النووي الإيراني

وبدروه وضع المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، روبرت مالي علامة استفهام كبيرة حول مصير الاتفاق النووي وشكك بمصير المفاوضات التي تم منها سبع جولات في فيينا دون التوصل لتفاهم بين طهران والدول الغربية.

واعتبر أن العودة للاتفاق "ليست شيئًا يمكن للإدارة الأمريكية السيطرة عليه بالكامل"، لاسيما في ظل عدم تعاون الإيرانيين.