اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

إيران تنفي صحة أنباء توجه الطائرة الأوكرانية المختطفة إليها

طائرة أوكرانية -
طائرة أوكرانية - صورة أرشيفية

نفى المتحدث باسم منظمة الطيران الإيرانية صحة ادعاءات السلطات الأوكرانية التي تحدثت عن اختطاف طائرة أوكرانية من قبل مجهولين في مطار كابول بأفغانستان والتوجه بها إلى إيران.

ووفقا لوكالة مهر للأنباء، قال المتحدث: إن الطائرة الأوكرانية زودت بالوقود في مطار مشهد وواصلت طريقها إلى كييف، مؤكدا أن الطائرة أقلعت من مطار مشهد مساء أمس بعد أن تم تزويدها بالوقود ووصلت إلى أوكرانيا.

ومن جانبه، نفي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية نبأ خطف طائرة أوكرانية من كابول، وفقا لوكالة إنترفاكس الروسية.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الخارجية الأوكرانية، عن اختطاف مجهولين للطائرة الأوكرانية التي وصلت إلى مطار كابول لإجلاء مواطنين أوكرانيين، وتوجهوا بها إلى إيران.

ووفقا لقناة روسيا اليوم، قال نائب وزير الخارجية الأوكراني، يفغيني ينين لراديو "هرومادسكي": "استولى أشخاص مجهولون على طائرتنا يوم الأحد الماضي. ويوم الثلاثاء، بالفعل سرقت منا طائرة، وتوجهت إلى إيران وعلى متنها مجموعة غير معروفة بدلا من إجلاء الأوكرانيين".

وأضاف: "أما محاولاتنا الثلاث التالية لإجلاء مواطنينا لم تنجح أيضا، لأن ركابنا لم يتمكنوا من الوصول إلى المطار".

وأشار ينين إلى أن وزارة الخارجية برئاسة الوزير دميتري كوليبا عملت طوال الأسبوع الماضي لحل مشكلة الطائرة.

ويتم إجلاء المواطنين الأجانب والأفغان العاملين في مهام خارجية عبر المطار الوحيد في كابول، الذي يخضع لسيطرة الولايات المتحدة وحلف الناتو.

وقد أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الثلاثاء، عن أن عمليتها الخاصة بالإجلاء من أفغانستان ستنتهي بعد غد الخميس إذا انسحبت الولايات المتحدة بحلول 31 أغسطس، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.،

تمديد مهلة الانسحاب من أفغانستان

ومن جانبه، أكد وزير الدفاع البريطاني بن والاس، اليوم الثلاثاء، على أنه من غير المرجح تمديد مهلة الانسحاب من أفغانستان إلى ما بعد 31 أغسطس.

وقال والاس لشبكة سكاي نيوز: إنه يشك في أن يكون هناك تمديد "ليس فقط بسبب ما قالته طالبان ولكن أيضا إذا نظرت إلى التصريحات العلنية للرئيس بايدن، أعتقد أن ذلك غير مرجح."

وأضاف: "الأمر يستحق بالتأكيد المحاولة، وسنفعل".

وأوضح والاس أنه إذا لم تغادر القوات الغربية بحلول الموعد النهائي، فقد تهاجم طالبان مطار كابول أو تمنع وصول الناس.

وأشار والاس إلى أن حركة طالبان تقيم نقاط تفتيش أمنية حول مطار كابول مما يؤدي لإعاقة وصول المدنيين إلى المطار.

وتابع قائلا: "إذا تعرض هذا المطار للهجوم، فسيتم إغلاقه فعليًا، وإطلاق قذائف الهاون على المدرج وما إلى ذلك، وعندها ستواجهك مشكلة إنسانية كبيرة جدًا".