اهم الاخبار
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

روسيا: حادثة نورد ستريم وقعت في منطقة تحت سيطرة الاستخبارات الأمريكية

خط الغاز نورد ستريم
خط الغاز نورد ستريم

  قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، إن حادثة تسريب الغاز من خط أنابيب نورد ستريم حدثت في منطقة تسيطر عليها أجهزة المخابرات الأمريكية، حسبما ذكرت وكالة ريا نوفوستي للأنباء.

ومن جانبه، قال الكرملين، أمس الأربعاء، إن المزاعم القائلة بأن روسيا تقف بطريقة ما وراء الهجوم على خطوط أنابيب الغاز نورد ستريم هي ادعاءات سخيفة، مضيفًا أن الولايات المتحدة عارضت خطوط الأنابيب وحققت شركاتها أرباحًا كبيرة من إمداد أوروبا بالغاز.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، إن الحادث بحاجة للتحقيق ولم تتضح مواعيد إصلاح خطوط الأنابيب المتضررة، نقلا عن وكالة رويترز.

وردا على سؤال حول مزاعم أن روسيا قد تكون وراء الهجوم المحتمل، قال بيسكوف: "هذا متوقع تمامًا وهو غبي أيضًا".

وأضاف: "هذه مشكلة كبيرة بالنسبة لنا لأنه، أولاً، كلا خطي نورد ستريم 2 مملوءان بالغاز - النظام بأكمله جاهز لضخ الغاز والغاز باهظ الثمن ... الآن يتطاير الغاز في الهواء. "

وتابع بيسكوف "هل نحن مهتمون بذلك؟ لا، لسنا كذلك، فقدنا طريقا لإمدادات الغاز إلى أوروبا".

وتحقق أوروبا فيما قالت ألمانيا والدنمارك والسويد إنها هجمات تسببت في تسربات كبيرة في بحر البلطيق من خطي أنابيب للغاز الروسي في وسط أزمة طاقة. 

وأردف بيسكوف "نرى أرباحا ضخمة لموردي الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي المسال، الذين زادوا إمداداتهم إلى القارة الأوروبية أضعافا مضاعفة". "إنهم مهتمون جدًا جدًا بالحصول على المزيد من أرباحهم الفائقة".

وتخطط الولايات المتحدة لتوريد ما لا يقل عن 15 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال إلى أسواق الاتحاد الأوروبي هذا العام في الوقت الذي تسعى فيه أوروبا للتخلص من إمدادات الغاز الروسي. 

وقالت روسيا، التي أوقفت تسليم الغاز إلى أوروبا بعد أن فرض الغرب عقوبات على العملية العسكرية لموسكو في أوكرانيا، أن التخريب كان محتملا وأن التسريبات قوضت أمن الطاقة في القارة.

وأشار بيسكوف إلى أنه "قبل الإدلاء بأية ادعاءات، علينا انتظار التحقيق في هذه التصدعات، سواء حدث انفجار أم لا". وقال إنه يمكن توقع معلومات عن الحادث من الدنمارك والسويد.