اهم الاخبار
الجمعة 30 سبتمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس الفرنسي: نهدف نحو التوصل إلى سلام بشأن الصراع بين روسيا وأوكرانيا

الرئيس الفرنسي -
الرئيس الفرنسي - صورة أرشيفية

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، إن الهدف لا يزال قائما بشأن التوصل إلى سلام تفاوضي في الصراع بين روسيا وأوكرانيا.

وأضاف ماكرون لمحطة التلفزيون الفرنسية BFM TV، أن فرنسا تريد من أوكرانيا مقاومة الهجمات من روسيا وأن تستعيد سيادتها.

وقال ماكرون في وقت سابق هذا الأسبوع إن الخطط التي أعلنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للإعلان عن تعبئة عسكرية جزئية مرتبطة بالحرب في أوكرانيا كانت "خطأ" وستزيد من عزلة البلاد.

وفي السياق، أكد ماكرون على أن فرنسا يمكن أن تمر هذا الشتاء دون تقنين الطاقة، "إذا قام الجميع بدورهم" فيما يتعلق بخفض استهلاك الطاقة.

وفي السياق، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للأمم المتحدة، يوم الأربعاء، إن أوكرانيا تريد عقوبة عادلة على الجرائم التي ارتكبتها روسيا ضد بلاده.

وأضاف زيلينسكي، في خطاب مسجل أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن كييف لديها خطة من خمس نقاط لإقامة سلام دائم - لكنه رفض أي اقتراح بأن تتبني دولته الحياد.

واستبعد أي اقتراح سلام بخلاف الخطة التي اقترحتها أوكرانيا، نقلا عن وكالة رويترز.

وتابع زيلينسكي، إن شروطه الخمسة غير القابلة للتفاوض من أجل السلام وتشمل معاقبة العدوان الروسي، واستعادة أمن أوكرانيا، وسلامة أراضيها وضمانات أمنية.

وأشار زيلينسكي "... هذا هو البند الأول في معادلة السلام لدينا. بند شامل. عقاب".

"المعاقبة على جريمة العدوان. العقوبة على انتهاك الحدود والسلامة الإقليمية. العقوبة التي يجب أن تكون سارية حتى استعادة الحدود المعترف بها دوليًا".

لكنه أضاف: "ما الذي لا يوجد في صيغتنا؟ الحياد. أولئك الذين يتحدثون عن الحياد، عندما تتعرض القيم الإنسانية والسلام للهجوم، فإنهم يقصدون شيئًا آخر".

واستبعد زيلينسكي أن "التسوية يمكن أن تتم على أساس مختلف عن صيغة السلام الأوكرانية. وكلما وصل الإرهاب الروسي، قل احتمال أن يوافق أي شخص في العالم على الجلوس معهم على طاولة واحدة".

اتهمت أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون القوات الروسية بارتكاب جرائم حرب في أجزاء مختلفة من البلاد التي احتلتها. وتنفي روسيا المزاعم وتقول إنها لا تستهدف المدنيين.

وفي سياق متصل، أكد رئيس اللجنة العسكرية لحلف شمال الأطلسي، الأدميرال الهولندي روب باور، يوم الثلاثاء، على أن الحلف ليس في حالة حرب مع روسيا، بالرغم من تزويد أوكرانيا بالسلاح وتقديم المساعدة المالية لها.