اهم الاخبار
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الوكالة الدولية الذرية: جاهزون للتشاور مع روسيا وأوكرانيا حول محطة زابوريجيا النووية

رفائيل غروسي
رفائيل غروسي

قال رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة رافائيل غروسي، اليوم الاثنين، إنه جاهز لإجراء محادثات مع أوكرانيا وروسيا هذا الأسبوع بشأن إقامة منطقة حماية في محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي تسيطر عليها موسكو.

وأضاف غروسي خلال الاجتماع السنوي للدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، "هناك خطة مطروحة على الطاولة للقيام بذلك. سنحت لي الفرصة الأسبوع الماضي لبدء المشاورات مع أوكرانيا ومع الاتحاد الروسي ... وأنا مستعد لمواصلة هذه المشاورات في كلا البلدين هذا الأسبوع"، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي سياق آخر، أعلن مسؤول روسي، اليوم، عن إصابة شخص بطلق ناري في مركز تجنيد في سيبيريا، بعد أن أطلق شاب النار على مركز تعبئة عسكرية.

كما قال مسؤول روسي، إنه تم اعتقال مسلحا بعد أن فتح النار على مركز تجنيد في منطقة إيركوتسك الروسية، اليوم الاثنين.

وأطلق المسلح، الذي شوهد في مقطع فيديو نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي وهو يعرّف عن نفسه لضباط الشرطة على أنه رسلان زينين البالغ من العمر 25 عامًا، النار على مكتب التجنيد في بلدة أوست إيليمسك.

كما يظهر في مقطع فيديو منفصل إطلاق النار وهو يطلق رصاصة واحدة على الأقل داخل مكتب التجنيد.

وأفادت وكالة رويترز بأنه لم يتم التحقق من صحة مقاطع الفيديو.

وقال حاكم منطقة إيركوتسك إيغور كوبزيف على تطبيق تلغرام: "أن رئيس مركز التجنيد كان في المستشفى في حالة حرجة، وأن مطلق النار المحتجز سيعاقب".

وتعرض عدد من مراكز التجنيد للهجوم منذ أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعبئة جزئية يوم الأربعاء الماضي.

واندلعت الاحتجاجات ضد التجنيد في نهاية الأسبوع في داغستان وياكوتيا، وكلاهما قدم أعدادًا غير متناسبة من الجنود للحرب في أوكرانيا.

وفي السياق، أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، على أن روسيا لا تهدد أحدا بالأسلحة النووية، لكنها تحذّر من التدخل في العملية العسكرية الخاصة.

وقال ريابكوف في مؤتمر مخصص للذكرى الستين لأزمة الكاريبي، الجمعة: "أن روسيا لا تهدد أحدا بالسلاح النووي، مضيفا: "لقد لاحظنا رد فعل واشنطن المؤلم على تعليمات [الرئيس الروسي] فلاديمير بوتين بنقل قوات الردع الروسية إلى وضع خاص للقتال. ونوضح أننا لا نهدد أحدا بالأسلحة النووية، وقد تم وصف معايير استخدامها.