اهم الاخبار
الجمعة 20 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

تحالف دعم الشرعية: نفذنا 45 استهدفا ضد ميليشيا الحوثي في حجة باليمن

المتحدث باسم التحالف
المتحدث باسم التحالف العربي في اليمن

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الاثنين، عن تنفيذ 45 استهدفا ضد ميليشيا الحوثي في محافظة حجة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ونوه التحالف إلى أن استهدافات حجة أدي لتدمير 21 آلية عسكرية وخسائر بشرية بصفوف الحوثي.

وفي وقت سابق من اليوم، كشف عن سقوط مسيرة مفخخة بقرية المعبوج بمدينة جازان بالمملكة العربية السعودية دون وقوع إصابات أو أضرار.

وأوضح التحالف أن المسيرة انطلقت من مطار صنعاء الدولي لاستهداف المدنيين. 

هذا ولفت التحالف أمس الأحد، عن تنفيذ 14 استهدافا ضد ميليشيا الحوثي في محافظتي مأرب وحجة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأشار التحالف إلي أن الاستهدافات أسفرت عن تدمير 9 آليات عسكرية وخسائر بشرية بصفوف الحوثي في مأرب وحجة.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك، في تصريح لفضائية العربية الإخبارية، أمس الأحد، على أننا حريصون على إعادة إحياء العملية السياسية في اليمن.

وأشار بن مبارك إلي أن العالم يدرك أن التصعيد الحوثي يتم من خلال الدعم الإيراني، لافتا إلي أن التصعيد الأخير للميليشيات يعود إلى خسائرهم الميدانية المتزايدة.

وقد شنت ميليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، في الساعات الأولي من صباح الأحد، قصف صاروخي عنيف على مدينة مأرب اليمنية المأهولة بالسكان والنازحين.

وأفاد موقع محافظة مأرب بإطلاق الحوثيين 7 صواريخ باليستية خلال ساعتين فجر اليوم، استهدفت الأحياء السكنية بالمحافظة.

وأشار الموقع إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين خلال القصف، بالإضافة إلى إحداث حالة من الهلع جراء القصف العنيف.

ويأتي القصف الحوثي بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها الميليشيات في عناصرها وعتادها العسكري في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب.

وفي السياق، بحث وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينيكن، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن، الجهود المشتركة لوقف انتهاكات الحوثيين.

كما استعرض الجانبان العلاقات الاستراتيجية والتاريخية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، وسُبل تعزيزها ودعمها في مختلف مجالات التعاون والتنسيق المشترك، نقلا عن وكالة الأنباء السعودية.

وتناول الطرفان بالبحث العديد من القضايا والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وعلى رأسها تعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وجهود إرساء دعائم السلام التي يبذلها البلدان الصديقان بالمنطقة والعالم.