اهم الاخبار
الثلاثاء 25 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الأمن اليمني: القبض على خلية حوثية في شبوة بحوزتها أجهزة تنصت ومراقبة

الجيش اليمني - أرشيفية
الجيش اليمني - أرشيفية

كشف مدير أمن محافظة شبوة اليمنية، اليوم الأربعاء، في تصريح لفضائية العربية، عن إلقاء القبض على خلية حوثية في حوزتها أجهزة تنصت ومراقبة.

وأوضح مدير أمن شبوة أن الخلية الحوثية كانت تعمل على رصد ومتابعة قادة عسكريين، وتخطط لزرع عبوات ناسفة لاستهدافهم.

وأشار مدير أمن شبوة إلى أن التحقيق مازال جاري مع عناصر الخلية الحوثية، كمل يتم تأمين المحافظة.

وسيطرت قوات ألوية العمالقة باليمن، اليوم على مناطق الصفراء والسليم والعلم غربي محافظة شبوة بعد قطع خطوط إمدادات ميليشيات الحوثي لها، نقلا عن شبكة سكاي نيوز عربية.

ونفذت قوات الجيش اليمني، عمليات تمشيط بعد سيطرتها على محيط ومداخل مديرية بيحان في محافظة شبوة، نقلا عن قناة العربية.

كما تقوم الفرق الهندسية التابعة للشرعية اليمنية بنزع ألغاما زرعتها ميليشيات الحوثي الإرهابية بمدينة النقوب بشبوة.

ومن جانبه، يشن التحالف العربي غارات جوية على تعزيزات للحوثيين قادمة لشبوة من محافظتي مأرب والبيضاء.

هذا وقد أعلن التحالف، أمس الثلاثاء، عن تنفيذ 9 عمليات استهداف ضد الميليشيات الحوثية في مأرب خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ونوه التحالف إلى أن الاستهدافات في مأرب دمرت 7 آليات للميليشيات وأسفرت عن مقتل 55 عنصرا إرهابيا.

تدمير 23 آلية

كما أشار التحالف إلي تنفيذه  لـ 36 عملية استهداف ضد الميليشيات  الحوثية في  محافظة شبوة خلال 24 ساعة  الماضية.

وكشف التحالف عن أن الاستهدافات دمرت 23 آلية للميليشيات في شبوة وقتلت 185 عنصرا إرهابيا.

وقد سيطرت قوات ألوية العمالقة، أمس الثلاثاء، على مفرق ومدينة النقوب وجبل سبيعان وقرية هجيرة في عسيلان غربي محافظة شبوة اليمنية، وفرار ميليشيات الحوثي نحو بيحان، نقلا عن شبكة سكاي نيوز عربية.

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت شبكة سكاي نيوز عربية، بأن قوات ألوية العمالقة تواصل تقدمها في جبهات غربي محافظة شبوة باليمن.

وأشارت سكاي نيوز إلى مقتل أكثر من 100 من ميليشيات الحوثي في مواجهات مع قوات ألوية العمالقة وغارات التحالف العربي في محافظتي شبوة والبيضاء.

وقد أعلن التحالف، الاثنين، عن اختطاف ميليشيات الحوثي، المدعومة من إيران، سفينة الشحن "روابي" قبالة سواحل الحديدة.