اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

بايدن : المدنيون في مطار كابل قد يواجهون خطر داعش

الرئيس الامريكي جو
الرئيس الامريكي جو بايدن ،ارشيفية

أكد الرئيس الامريكي جو بايدن أن المدنيين في مطار كابل قد يواجهون خطر هجمات تنظيم "داعش" الارهابي .

وقال بايدن خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد، إن "الإرهابيين في أفغانستان قد يستغلون الوضع الأمني ويشنون هجمات تستهدف الأفغان أو الأجانب".

وأضاف : أن "الظروف الأمنية تتغير بسرعة في أفغانستان"، بعد أيام من سيطرة طالبان على معظم مناطق البلاد، بما في ذلك العاصمة كابل.
وأشار الرئيس الامريكي إلى إجلاء 12 ألف شخص من مطار كابل منذ 14 أغسطس"، لكنه أكد أن "عمليات الإجلاء من المطار قاسية ومؤلمة".

كما أكد أن هدف واشنطن الأساسي هو إخراج الأمريكيين من أفغانستان بشكل آمن، مضيفا : "نعمل على نقل حلفائنا الأفغان الذين وقفوا معنا من مطار كابل".

وأوضح الرئيس الامريكي أن "مراكز العبور خارج أفغانستان تتيح مواقع آمنة لأمريكا لاستكمال الفحوص الأمنية الخاصة بمن يتم إجلاؤهم".

كما قال : إن القوات الأمريكية وسعت حدود مطار كابل في إطار جهودها لتسريع عمليات الإجلاء، مضيفاً أن طالبان تتعاون في تلك الجهود لكن الموقف لا يزال خطيراً.

وفى وقت سابق أكد بايدن أن" الدعم الأمريكي لأفغانستان سيتواصل" رغم الانسحاب العسكري من البلاد، مشيرا إلى أن "الوضع الأمني في أفغانستان يتغير بسرعة".

وتابع : إن الولايات المتحدة لا تزال قلقة من هجمات محتملة لتنظيم داعش أو جماعات أخرى.

كما أبدي جو بايدن تأييده لـ"فرض عقوبات على طالبان وفقاً للتطورات في أفغانستان".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت فى وقت سابق من اليوم إرسال ست طائرات تجارية للمساعدة في نقل المواطنيين الافغان والامريكيين من مطار كابول .

وقالت وزارة الدفاع الامريكية"البنتاجون" إن 18 طائرة، بينها طائرات تابعة لشركات "يونايتد" و"أميركان إيرلاينز" و"دلتا" وغيرها، تُستخدم لنقل أناس غادروا أفغانستان بالفعل.

ومن جانب اخر قال وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن" الأحد بأن تنظيم القاعدة لا يزال متواجداً في أفغانستان.

واضاف : "كما نعلم جميعاً، ذهبنا إلى أفغانستان قبل 20 عاماً بمهمة واحدة وهدف واحد في الاعتبار، وكان ذلك للتعامل مع الأشخاص الذين هاجمونا في 11 سبتمبر، لتقديم (أسامة) بن لادن إلى العدالة، وهو ما فعلناه لعقد من الزمان.. ولتقليص قدرة القاعدة على فعل الشيء نفسه مرة أخرى ومهاجمتنا من أفغانستان، وكان ذلك بالنسبة للرئيس ناجحاً".