اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الجالية المصرية بأمريكا تدرس مقاضاة أيمن ممدوح عباس في الولايات المتحدة الأمريكية

أيمن ممدوح عباس
أيمن ممدوح عباس

صرح فرج عبد الرحمن من أصل مصري يحمل الجنسية الأمريكية أن الجالية المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية تدرس مع المتضررين من استيلاء أيمن ممدوح عباس على مملكاتهم بالساحل الشمالي بقرية حكمة مقاضاته أمام القضاء الأمريكي في حالة ثبوت أن أيمن ممدوح عباس يحمل الجنسية الأمريكية. 

وقال فرج أنه اتفق مع مجموعة من المصرين الذين يحملون الجنسية الأمريكية أن يستثمروا في بلدهم المحبب إلي قلبهم مصر فقاموا بشراء شقق وفيلات وشاليهات بقرية حكمة بالساحل الشمالي من شركة حورس للتعمير والبناء وكان البيع في تسعينات القرن الماضي، إلا أن أيمن ممدوح عباس وشركة أم سكوير قاموا بالاستيلاء على أملاكنا وهدم القرية وتغير أسمها من قرية حكمة إلي اسم قرية مصيف وقاموا بمنع الملاك لهذه والمستثمرين من دخول القرية. وذلك بالتواطؤ مع شركة حورس للتعمير والمنشآت السياحية. 

وبناء على ذلك التعدي قام صالح حسب الله المحامي بالنقض بتحرير محضر ضد شركة أم سكوير وشركة حورس والمقيد برقم 681 إداري الضيعة لسنة 2021 وتفضلت النيابة العامة بندب احد المهندسين من المجتمعات العمرانية بالتوجه إلي محل الواقعة واثبت في المعاينة أثار الهدم والتعدي علي مملكات الملاك الحقيقيين.

واستنكر سمير حسن أحد أعضاء الجالية المصرية وأحد المتضررين من أيمن ممدوح عباس ما فعله أيمن وشركاه وجرأتهم على القانون في هدم مملكاتهم وسرقة منقولاتهم.

حكم قضائي نهائي

والجدير بالذكر أن فرج حصل على حكم قضائي نهائي وبات باستلام ممتلكاته في قرية حكمة في الدعوى رقم 371 لسنة 74 قضائية، وبدل من أن يقوم المشكو في حقهم بتنفيذ الحكم القضائي قاموا بهدم القرية بأكملها على رأس أصحابها. 

وقال حسب الله أن المادة 431 من القانون المدني علي أنه: يلتزم البائع بتسليم المبيع إلى المشتري بالحالة التي كان عليها وقت البيع. أما عن تصرف شركة أم سكوير بالبيع لأملاك الغير فهو تصرف باطل حيث نص القانون أيضا على أنه يجب أن يكون الشيء المبيع مملوكا للبائع – ولما كان البائع ينقل ملكية المبيع إلى المشتري فقد وجب أن يكون مالكًا له حتى ينقل ملكيته لأنه إذا لم يكن مالكا لم يستطع نقل الملكية وفاقد الشيء لا يعطيه. 

بنما قال الدكتور محمد يوسف المحاضر بكلية الهندسة بنيويورك أن شركة أم سكوير وشركة حورس تخطت كل الحدود وأن ما وقع منهم من هدم واغتصاب ممتلكاتهم، وأننا نثق في القضاء المصري ونخشى علي سمعه مصر السياحية من هذا التصرف.

وقال نفين شلبي أحد المتضررات أنها تثق في القضاء المصري وعلى ثقة كاملة أن القضاء سوف يعطى كل ذي حق حقه.

واستغاثت شلبي برئيس الجمهورية باتخاذ ما يلزم من أجل حماية ممتلكاتهم من النهب والغصب.