اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

توك شو

أخصائي جراحة: أمريكا تعاني ارتفاع في اعداد المصابين بكورونا

الوكالة نيوز

قال الدكتور محمد الشرع، أخصائي الجراحة العامة، إن الولايات المتحدة تعاني أرتفاع كبير بعدد المصابين بفيروس كورونا الأسابيع السابقة، على الرغم من أن الولايات المتحدة قد قطعت شوطاً كبيراً في حملات التطعيم .

وأضاف "الشرع" مداخلة هاتفية على فضائية أكسترا نيوز ان السبب في هذا التناقض هو ان المطعمين مبكراً ظهر عليهم انخفاض كبير بالإجسام المضادة في اجسادهم، وبالتالي تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى، ولكن هذه الحالة ظهرت في الولايات المتحدة فقط إلى الآن.

وأشار أخصائي الجراحة العامة، إلى ان بعد ملاحظة هذا التناقض، من هنا أتت فكرة المطعوم المدعم، والتي قد بدأت بتطبيقه أمريكا الآن على مواطنيها لتفادي الزيادة بالمصابين، ولكن في بريطانيا ما زالت نسبة الإصابات ٩٠% من المواطنين الغير مطعمين و١٠ % من السلالات الجديدة، مثل دلتدا وألفا وغيرها، ولكن المطعوم المدعم اصبح يُعطى في دول أخرى بخلاف الولايات المتحدة، وذلك لانه إلى الآن هو الحل الوحيد في تقليل أعداد المصابين، والذي أُثبت علمياً انه يحمي جسم الانسان بنسبة ٨٠% ولمدة ٦ أشهر .

ارتفاع أعداد المصابين

وبين "الشرع"، ان سبب هذا الإرتفاع بعدد المصابين بفيروس كورونا في أمريكيا يُقسم إلى وجهين، الأول هو انخفاض الأجسام المضادة في الدم، وذلك لأن أمريكيا هي من أول الدول التي بدأت في حملات التطعيم مبكراً وبكميات كبيرة، والثاني هو ان اغلب المجتمعات الأمريكية بدأت تقلل من إجرائات الوقاية من كورونا، معتقدين أن اللقاح كافي للحماية من الفيروس .

وأوضح أخصائي الجراحة العامة، ان أمريكا من الدول التي تعاني من السمنة الزائدة، وبالتالي أدى إلى أرتفاع نسبة الوفيات والمصابين بها، ولكن ما يميز هذه الموجة، هو ان عدد الوفيات بها أقل بكثير من الموجات السابقة، يعود بسبب في ذلك، هو زيادة حملات التطعيم في كل مكان، الذي يقوم بالحماية من الإصابة، وإذا تمت الإصابة تكون الأعراض أقل شدة.

وأشار إلى أن مقولة "كورونا قد يصبح مستوطن في الولايات المتحدة إلى الأبد"، تعني عبر التاريخ، وذلك لان أي فيروس لن يأتي ويختفي في نفس اللحظة، وإلى الآن ليس هناك علاج يلغي وجود الفيروس، وبهذا من المتوقع ان يمتد فيروس كورونا لسنوات مديدة ولكن كفيروس، سيتم التخلص منه في نهاية هذا العام، موضحاً ان وجود الفيروس يعتمد على البقعة الجغرافية، حيث الدول الكبرى حصلت على عدد أكبر من اللقاحات، بينما دول شمال أفريقيا مازالو في الذروة من مدة طويلة.