اهم الاخبار
الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

أمريكا: على إثيوبيا التوقف فورا عن إعاقة وصول المساعدات لتيجراي

الوضع الانساني فى
الوضع الانساني فى تيجراي- ارشيفية

طالبت مندوبة الولايات المتحدة لدي الامم المتحدة يندا توماس جرينفيلد، اثيوبيا بالتوقف فورا عن إعاقة وصول المساعدات الانسانية إلى إقليم تيجراي الذي يشهد نزاعا مسلحة منذ العام الماضي .

إلى ذلك حذرت الولايات المتحدة من أن المساعدات الغذائية فى اقليم تيجراي ستنفد هذا الأسبوع.

و قالت مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو إس ايد) سامانثا باور، في بيان لها أمس الخميس، إن أقل من 7% من المساعدات الغذائية المطلوبة وصلت إلى منطقة تيغراي التي يبلغ تعداد سكانها نحو ستة ملايين نسمة، وإن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وغيرها من منظمات المساعدة "قد استنفدت مخزون المواد الغذائية لديها في تيغراي بعد تسعة أشهر من الحرب".

وأضافت : "هذا النقص ليس ناتجا عن عدم توافر الغذاء، ولكن لأن الحكومة الإثيوبية تعرقل المساعدات الإنسانية والعاملين، بما في ذلك القوافل البرية والنقل الجوي".

وفي موازاة ذلك حذرت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من أن قرابة الـ900 ألف شخص في تيجراي يواجهون ظروف مجاعة، فيما يطلق عليها أسوأ أزمة جوع في العالم منذ عقد.

ومن جانبه أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، أن الأوضاع الإنسانية في إثيوبيا "فظيعة" مع اشتعال صراع تيجراي المستمر منذ 9 أشهر في ثاني أكبر دولة بإفريقيا من حيث عدد السكان.

وقال جوتيريش في افادة صحفية أمس الخميس : إن انتشار القتال "أوقع المزيد من الناس في شرك الرعب".

وأوضح أمين عام الامم المتحدة أنه تحدث إلى رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، في وقت سابق من الخميس، مضيفا: "كان هناك التزام بتحسن الأمور، لكن علينا أن نرى ما سيحدث في الأيام القليلة المقبلة".

ودعا إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في الاقليم وتهيئة الظروف لحوار سياسي بقيادة إثيوبية، والوصول غير المقيد للمساعدات، وعودة الخدمات الأساسية.

كما قال : إنه يجري "اتصالات مكثفة" للضغط من أجل وقف إطلاق النار، وإنه ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد، "يتفقان فيما يجب القيام به".

يأتي ذلك بعدما أفادت الامم المتحدة في آخر تحديث إنساني لها بشأن تيجراي أن 100 شاحنة محملة بالإمدادات - 90 منها محملة بالطعام - يجب أن تدخل الاقليم الاثيوبي كل يوم للمساعدة في تلبية احتياجات أكثر من 5 ملايين شخص.