اهم الاخبار
الإثنين 25 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

السودان: مستعدون للتعاون مع الجنائية الدولية لتحقيق العدالة لضحايا دارفور

لقاء المدعي العام
لقاء المدعي العام للجنائية الدولية مع وزيرة خارجية السودان

أكدت وزيرة خارجية السودان مريم الصادق إستعداد بلادها للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية لتحقيق العدالة لضحايا حرب إقليم دارفور .

وقالت الصادق خلال لقائها بالمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان بمكتبها بالخرطوم اليوم الثلاثاء : نجدد دعم السودان للمحكمة الجنائية الدولية وحرصه على استقلالية المحكمة للاضطلاع بدورها في إنفاذ القانون الدولي مؤكدة على التعاون مع المحكمة الجنائية لتحقيق العدالة لضحايا حرب دارفور، معربة عن استعداد وزارة الخارجية للعمل على تسهيل مهامها وفقاً لبنود مذكرة التفاهم لتحقيق الأهداف المشتركة.

وأضافت : أن مجلس الوزراء قرر تسليم المطلوبين للجنائية الدولية، وأجاز مشروع قانون انضمام السودان لنظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، وسوف يعرض الأمران في اجتماع مشترك بين مجلسي السيادة والوزراء للموافقة على التسليم والمصادقة على القانون.

ومن جانبه أكد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية حرصه على التعاون مع السودان في سبيل تحقيق العدالة .

كما دعا خان الي إستمرار العمل المشترك مع وزارة الخارجية لوضع التدابير اللازمة التي تساعد المحكمة الدولية، وأعرب عن تقديره للخطوات الأخيرة للحكومة والتي بلا شك ستعجل بعمليات تحقيق العدالة وإنصاف الضحايا.

وعلى صعيد آخر شدد مجلس السيادة الانتقالي في السودان في وقت سابق من اليوم على عدم قبول أي فلتان يصدر من قوات الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق جوبا للسلام وضرورة سيطرة الحركات على منسوبيها بشكل تام.

ومن جانبه أكد عضو مجلس السيادة محمد حسن التعايشي لدى زيارته مناطق الأحداث بشمال دارفور أن القوات المشتركة يحكمها قانون وتحت قيادة مشتركة، مشددة عدم السماح لأي قوة مشتركة بالتحرك لأي منطقة بغرض التأمين إلا بعلم المواطنين المتواجدين في تلك المنطقة.

وقبل يومين أعلن السودان، استدعاء سفيره في إثيوبيا للتشاور بعد اتهامات الأخيرة للخرطوم بالتدخل في أزمة تيغراي، مشيراً إلى أن السودان يعاني من آثار النزاع في إقليم تيجراي الإثيوبي وخاصة في ملف اللاجئين.

وفى السياق ذاته نفت الحكومة في السودان الاتهامات الإثيوبية بالتدخل في النزاع بإقليم تيجراي، مؤكداً أن مبادرة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك تهدف لتشجيع الأطراف الإثيوبية على حل أزمة تيجراي سلمياً، ومشدداً على أن الاهتمام بحل أزمة إقليم تيغراي الإثيوبي يأتي من الحرص على الاستقرار الإقليمي.