اهم الاخبار
الأربعاء 07 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العربية: اقتراب اكتمال الاتفاق على ترسيم الحدود بين إسرائيل ولبنان

لبنان وإسرائيل
لبنان وإسرائيل

نقلت فضائية العربية عن مصادر قولها، إن الاتفاق على ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل أصبح شبه ناجز، مشيرة إلى أن حقل كاريش النفطي سيبقى مع إسرائيل، في حين يكون حقل قانا كاملاً من حصة لبنان.

وأضافت المصادر، أن شركة "إنرجين" اليونانية الفرنسية التي تنقب في حقل كاريش هي من ستتولى التنقيب واستخراج الغاز من حقل قانا، كاشفة أنها ستدفع لإسرائيل تعويضا ماليا من أرباحها بخصوص ادعاء تل أبيب بملكية جزء من حقل قانا.

وتابعت المصادر، أن استخراج الغاز من كاريش سيكون مطلع شهر أكتوبر، من دون أن تستبعد إقدام ميليشيا حزب الله على شن عملية أمنية محدودة ضد الحقل المذكور في الفترة الفاصلة للقول إن التنازل الإسرائيلي جاء بفعل التهديد.

ومن جانبه، قال البيت الأبيض الأمريكي، في تصريح لفضائية العربية الإخبارية الأربعاء، إننا نحاول تضييق الخلاف بين إسرائيل ولبنان حول ترسيم الحدود.

وأضاف البيت الأبيض: أن التوصل لاتفاق ترسيم الحدود بين إسرائيل ولبنان محتمل، فحل النزاع الحدودي بين البلدين أولوية لإدارة الرئيس جو بايدن.

وحي البيت الأبيض روح التشاور للمفاوضين اللبنانيين والإسرائيليين حول ترسيم الحدود.

وفي سياق متصل، قال ثلاثة مسؤولين لبنانيين لوكالة رويترز، إن لبنان بصدد تقديم حل وسط إلى المبعوث الأمريكي آموس هوكشتاين لحل الخلاف الحدودي البحري مع إسرائيل.

وأضاف المسؤولين اللبنانيين، إن لبنان سيتخلى عن مطالباته بالخط 29.

وأشارت المصادر إلى أن الرئيس ميشال عون التقى بهوكشتاين، يونيو الماضي،  وسيقترح "الخط 23 بالإضافة إلى المزيد".

وحدد أحد المسؤولين أن موقع عون سيكون مطالبة بالخط 23 بالإضافة إلى 300 كيلومتر مربع التي تشمل حقل قانا، لكن ليس كاريش.

كما قال اثنان من المسؤولين إن عون سيطالب باستئناف المحادثات غير المباشرة في أسرع وقت ممكن وأن توقف إسرائيل جميع الأعمال في كاريش حتى انتهاء المفاوضات.

ووصل هوكشتاين إلى بيروت، أمس الاثنين، بدعوة من الحكومة اللبنانية، التي اعترضت على وصول سفينة تديرها شركة إنرجين ومقرها لندن قبالة ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​في 5 يونيو لتطوير حقل غاز يعرف باسم كاريش.