اهم الاخبار
الخميس 08 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

لبنان يقدم شكوى لمجلس الأمن ضد إسرائيل لاستخدامها أجواءه لضرب سوريا

لبنان
لبنان

أعلنت وزارة الخارجية اللبنانية، اليوم الاثنين، عن تقديم شكوى لمجلس الأمن ضد إسرائيل لاستخدامها أجوائها لضرب سوريا.

وأدانت ​الخارجية اللبنانية بشدة الاعتداء ​الإسرائيلي الأخير على ​سوريا واستنكرت بشدة قيام العدو الإسرائيلي باستخدام الأجواء اللبنانية لقصف الأراضي السورية، نقلا عن وكالة النشرة.

وحذرت الوزارة من مغبة هذا السلوك العدواني، والانتهاك المستمر للسيادة اللبنانية في خرق فاضح للقانون والمعاهدات الدولية، معلنة أنها سوف تتقدم بشكوى إلى ​مجلس الأمن، ومطالبته بالتدخل الجدي لوضع حد لهذه الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة".

وفي سياق آخر، تمكنت قوات الأمن اللبنانية من​ إخراج أحد الرهائن الّذين كانوا متواجدين داخل فرع مصرف "فيدرال" في شارع الحمراء، حيث يحتجز مودع مسلّح عدداً من الموظّفين، نقلا عن وكالة النشرة اللبنانية.

وقد أفادت قناة العربية الإخبارية بأن عدد الرهائن داخل البنك في بيروت يبلغ 8 أشخاص.

ومن جانبه، ذكر شقيق المودع الّذي يحتجز الرّهائن في المصرف، أنّ "أخي لم يدخل معه سلاحًا إلى المصرف، بل أَدخل مواد مشتعلة واستحوذ على السّلاح من مكتب مدير الفرع".

وأضاف: "أن والدنا في مستشفى الزهراء وقد استدنّا لعلاجه، ولا قدرة لنا على استكمال العلاج، ولا مشكلة لدينا بدخول أخي إلى السّجن لكن كلّ ما نريده هو “إنّه نفكّ ضيقتنا”.

وقد احتجز مسلح، الخميس، عدد من العملاء والموظفين كرهائن في أحد البنوك اللبنانية ويطالب باسترداد أمواله.

 ونقلا عن صحيفة النهار اللبنانية، فقد دخل أحد الأشخاص إلى داخل "بنك فيدرال" فرع عبد العزيز في شارع الحمراء، مطالباً بتسليمه أمواله التي تبلغ 209 آلاف دولار، وهو يحمل سلاحاً حربيّاً ومادة البنزين مهدّداً بإشعال نفسه وقتل من في الفرع، كما أشهر سلاحه في وجه مدير الفرع.

ويطوّق الجيش اللبناني والقوى الأمنية وقوات الإطفاء في هذه الأثناء المكان، وسط حالة من الذعر.

ووفقا لوكالة النشرة اللبنانية، فمازالت محاولات التفاوض مع المسلح مستمرة للإفراج عن الرهائن.

وقد منعت القوى الامنية المواطنين من الاقتراب من باب المصرف، وقد عمد المسلح على رش مادة البنزين في المصرف مهددا بإشعالها. وقد منع الموظفين والمواطنين من استعمال الهاتف.