اهم الاخبار
الخميس 06 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الأردن يحذر من تبعات استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى

المسجد الأقصي
المسجد الأقصي

أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، اليوم الأحد، استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، وآخرها السماح للمتطرفين وأحد أعضاء الكنيست باقتحام المسجد وانتهاك حرمته وبحماية من الشرطة الإسرائيلية، محذرة من تبعات استمرار هذه الانتهاكات، و مطالبة بوقفها فورا.
وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول، إن اقتحام المسجد الأقصى المبارك، والممارسات الاستفزازية بحقه هي عدوان مدان ومرفوض، وخرق فاضح للقانون الدولي وللوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها، مؤكدا أن الانتهاكات والاعتداءات المتواصلة على المقدسات تمثل اتجاها خطيرا، وتصرفا عبثيا غير مسؤول يفاقم التوتر ويدفع بالأوضاع إلى دوامة عنف مستمرة، نقلا عن وكالة الأنباء الأردنية.

وأضاف أبو الفول، أن المسجد الأقصى المبارك / الحرم القدسي الشريف بكامل مساحته البالغة 144 دونما هو مكان عبادة خالص للمسلمين، وأن إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية هي الجهة القانونية صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة شؤون الحرم وتنظيم الدخول إليه.

وحمل السفير هيثم أبو الفول السلطات الإسرائيلية مسؤولية التصعيد الذي يجري اليوم، مطالبا إسرائيل، بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، بالكف الفوري عن جميع الاعتداءات والانتهاكات بحق المسجد الأقصى المبارك، واحترام حرمته.

وأكد على ضرورة وقف جميع الإجراءات التي تستهدف تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم، واحترام سلطة إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية.

وفي السياق، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، صباح اليوم، إن العملية العسكرية في قطاع غزة ستستمر طالما كان ذلك ضروريًا.

وأضاف لابيد، أن اغتيال قائد المنطقة الجنوبية في سرايا القدس، الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، خالد منصور تمت بموافقة المستوى السياسي وبالتعاون مع الشاباك، نقلا عن وكالة سوا.

وتابع قائلا: إن "الجيش يواصل مهاجمته لأهداف ونشطاء وإحباط فرق الإطلاق - ستستمر العملية العسكرية طالما اقتضت الضرورة ذلك".

وأشار لابيد في حديثه حول اغتيال خالد منصور إلي أن "هذا إنجاز غير عادي.. نحن نتصرف بطريقة مركزة ومسؤولة".

ومن جانبه، أكد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس على إن "قواتنا ستواصل العمل ضد حركة الجهاد الإسلامي حتى عودة الهدوء وإزالة التهديدات عن غلاف غزة".

وارتفعت حصيلة الشهداء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 29 شهيدا منهم 6 أطفال و4 سيدات و 253 اصابة بجراح مختلفة.