اهم الاخبار
الأربعاء 29 مايو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

حلف الناتو: أوكرانيا تعتمد على دعم الناتو وسنقدم لها مساعدات شاملة

حلف الناتو
حلف الناتو

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، في كلمة اليوم الأربعاء، إن أوكرانيا تعتمد على دعم الناتو وسنقدم لها مساعدات شاملة.

وأضاف: إن قادة الناتو قرروا دعم نظم الردع للتأقلم مع الواقع الأمني الجديد في أوروبا، وزيادة الإنفاق الدفاعي وإعادة تموضع القوات والمعدات.

وتابع قائلا: إن قادة الناتو اتفقوا على تغيير المفاهيم الاستراتيجية لحلف الناتو، واعتبار روسيا أكبر تهديد للحلف.

وأشار ستولتنبرغ إلى أنه تم الاتفاق على زيادة تمويل الناتو بما لا يقل عن 2% من الناتج المحلي لكل دولة، كما تم دعوة السويد وفنلندا للانضمام إلى الحلف.

وفي وقت سابق من اليوم، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في كلمة أمام قادة الناتو، إن روسيا لا تفهم إلا لغة القوة والتراجع سيكون فشلا لأوكرانيا وللحلف.

وأضاف: أن الحرب الروسية ليست ضد أوكرانيا فقط بل كل أوروبا، وعليكم دعم كييف بأسلحة دفاعية متطورة وبعيدة المدى. 

وتابع زيلينسكي قائلا: إن السؤال هو من الدولة التي ستحاربها روسيا بعد أوكرانيا، نقلا عن العربية نت.

الغزو الروسي لأوكرانيا

وفي السياق، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم، أن فريق عمل خاص بفرض عقوبات من حلفاء أوكرانيا على روسيا، قام بتجميد أكثر من 330 مليار دولار من الموارد المالية المملوكة للنخبة الروسية والبنك المركزي منذ غزو القوات الروسية.

وتم تجميد 30 مليار دولار من أصول حكام ومسؤولين روس، فيما تم أيضا تجميد 300 مليار دولار مملوكة للبنك المركزي الروسي، نقلا عن العربية نت

كما احتجزوا ما لا يقل عن خمسة يخوت فاخرة وجمدوا عقارات فاخرة يملكها أثرياء البلاد.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان نقلا عن الفريق: "معًا، سنضمن أن تستمر عقوباتنا في فرض تكاليف على روسيا بسبب شن الحرب غير المبررة على أوكرانيا".

وتم تشكيل "REPO" في 17 مارس، بعد ثلاثة أسابيع من غزو أوكرانيا، لزيادة الضغط على موسكو اقتصاديًا على أمل إقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإنهاء الحرب.

وفي سياق متصل، أعلنت بريطانيا إضافة 13 كيانا روسيا إلى قائمة العقوبات.

هذا وقد أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم، إن موسكو تنظر بشكل سلبي لخطط انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو.