اهم الاخبار
الخميس 18 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

أوكرانيا: مقتل أربعة في هجوم صاروخي روسي على مقاطعة سومي

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

قال حاكم مقاطعة سومي، دميترو زيفيتسكي، اليوم الخميس، إن القوات الروسية شنت هجوم صاروخي ليلاً على إحدى ضواحي مدينة سومي شمال أوكرانيا، مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة ستة آخرين.

ولم يحدد الحاكم دميترو زيفيتسكي هدف الضربة على ضاحية ساد، نقلا عن وكالة رويترز.

وأضاف: أن ضربة صاروخية أخرى أصابت منطقة دوبروبيليا، الواقعة بجوار الحدود الروسية، الساعة الخامسة من صباح اليوم الخميس، أعقبتها 26 قذيفة هاون أطلقت من عبر الحدود.

وفي السياق، أكد وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، في كلمة أمس الأربعاء، على أن أوكرانيا تواجه مرحلة هامة على أرض المعركة.

وشدد أوستن على ضرورة أن نكثف التزامنا لتحقيق الدفاع الذاتي لأوكرانيا، مشيرا إلى أن الهجوم الروسي يشكل خطرا على أوروبا وليس على كييف وحدها.

وقال أوستن: إننا نعمل على تلبية طلبات أوكرانيا الدفاعية واحتجاجاتها من الأسلحة الثقيلة، وسنقدم مساعدات عسكرية جديدة لكييف، مشيرا إلى أنه لا يمكن التقليل من خطورة الوضع في أوكرانيا.

وأضاف: أن أوكرانيا استخدمت الحزمة العسكرية الأخيرة في معارك شرق البلاد، لافتا إلي أن تزويد كييف بصواريخ هيمارس سيعزز قدرتها الدفاعية.

وتابع قائلا: إن بريطانيا تقدم منظومات إطلاق الصواريخ لأوكرانيا، وعلينا الالتزام بمواصلة تقديم الدعم لها، كما أعرب عن امتنانه لكافة الجهود التي بذلت لدعم أوكرانيا.

وأوضح وزير الدفاع الأمريكي أن روسيا مستمرة في تعريض حياة المدنيين في أوكرانيا للخطر.

ومن جانبه، أكد أمين عام حلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، في كلمة أمس، على أننا قدمنا مساعدات عسكرية كبيرة لأوكرانيا بمليارات الدولارات.

وقال ستولتنبرغ: إننا نتوقع تقديم مساعدات عسكرية إضافية لأوكرانيا، كما نأخذ بعين الاعتبار المخاوف الأمنية لجميع أعضاء الحلف.

وأضاف: سنعمل على تعزيز قدرات حلف شمال الأطلسي، وسنواصل العمل على تعزيز الجناح الشرقي للحلف.

وتابع قائلا: نرحب بانخراط ألمانيا العسكري في ليتوانيا، مشددا على أن أوكرانيا بحاجة إلى مزيد من الأسلحة الثقيلة.

وأوضح ستولتنبرغ أننا نعمل على تعزيز قدرات الحلف لمواجهة التحديات المستقبلية، لافتا إلى أن لجنة الاتصال بقيادة أمريكا ستبحث اليوم سبل دعم أوكرانيا عسكريا.