اهم الاخبار
الثلاثاء 05 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الدفاع الأمريكية: أوكرانيا تواجه مرحلة هامة على أرض المعركة

وزير الدفاع الامريكي
وزير الدفاع الامريكي

أكد وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، في كلمة اليوم الأربعاء، على أن أوكرانيا تواجه مرحلة هامة على أرض المعركة.

وشدد أوستن على ضرورة أن نكثف التزامنا لتحقيق الدفاع الذاتي لأوكرانيا، مشيرا إلى أن الهجوم الروسي يشكل خطرا على أوروبا وليس على كييف وحدها.

وقال أوستن: إننا نعمل على تلبية طلبات أوكرانيا الدفاعية واحتجاجاتها من الأسلحة الثقيلة، وسنقدم مساعدات عسكرية جديدة لكييف، مشيرا إلى أنه لا يمكن التقليل من خطورة الوضع في أوكرانيا.

وأضاف: أن أوكرانيا استخدمت الحزمة العسكرية الأخيرة في معارك شرق البلاد، لافتا إلي أن تزويد كييف بصواريخ هيمارس سيعزز قدرتها الدفاعية.

وتابع قائلا: إن بريطانيا تقدم منظومات إطلاق الصواريخ لأوكرانيا، وعلينا الالتزام بمواصلة تقديم الدعم لها، كما أعرب عن امتنانه لكافة الجهود التي بذلت لدعم أوكرانيا.

وأوضح وزير الدفاع الأمريكي أن روسيا مستمرة في تعريض حياة المدنيين في أوكرانيا للخطر.

مساعدات عسكرية

ومن جانبه، أكد أمين عام حلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، في كلمة اليوم، على أننا قدمنا مساعدات عسكرية كبيرة لأوكرانيا بمليارات الدولارات.

وقال ستولتنبرغ: إننا نتوقع تقديم مساعدات عسكرية إضافية لأوكرانيا، كما نأخذ بعين الاعتبار المخاوف الأمنية لجميع أعضاء الحلف.

وأضاف: سنعمل على تعزيز قدرات حلف شمال الأطلسي، وسنواصل العمل على تعزيز الجناح الشرقي للحلف.

وتابع قائلا: نرحب بانخراط ألمانيا العسكري في ليتوانيا، مشددا على أن أوكرانيا بحاجة إلى مزيد من الأسلحة الثقيلة.

وأوضح ستولتنبرغ أننا نعمل على تعزيز قدرات الحلف لمواجهة التحديات المستقبلية، لافتا إلى أن لجنة الاتصال بقيادة أمريكا ستبحث اليوم سبل دعم أوكرانيا عسكريا.

ونوه أمين الناتو إلى أننا سنناقش مع وزير الدفاع الأوكراني أفضل السبل لتسليح أوكرانيا وبرامج التدريب المناسبة، فبعد الهجوم الروسي برزت حاجة ملحة لتعزيز قدرات كييف.

وأعرب ستولتنبرغ عن دعم الحلف لأوكرانيا ضد الهجوم الروسي، كما نعمل مع فنلندا والسويد بشأن المطالب الأمنية التركية، ولكن لا يمكنني تحديد موعد نيلهما عضوية الحلف.

هذا وقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم، عن تدمير مستودعا للذخيرة والأسلحة بالصواريخ تبرعت به دول حلف شمال الأطلسي في منطقة لفيف غربي أوكرانيا.