اهم الاخبار
السبت 13 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الدفاع الروسية: إسقاط 11 مسيرة أوكرانية في مناطق لوغانسك ودونيتسك وخاركيف

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، عن تدمير 3 مراكز قيادة و13 منطقة لتمركز القوات الأوكرانية والمعدات العسكرية بالإضافة إلى أربع مستودعات للذخيرة.

وقالت الوزارة في بيان: إن القوات الجوية الروسية دمرت ثلاثة مراكز قيادة، و26 منطقة لتمركز القوات والمعدات العسكرية الأوكرانية، ومستودع ذخيرة بالقرب من قرية كراسني ليمان، كما قتل أكثر من 210 جندي أوكراني.

وأضافت الوزارة: أنه تم إسقاط 11 طائرة مسيرة أوكرانية في مناطق دونيتسك ولوغانسك وخاركيف، كما تم اعتراض صاروخين من طراز سميرش في منطقة خاركيف.

وتابع البيان: "ضربت القوات الصاروخية ووحدات المدفعية583 منطقة تمركز للقوات البشرية والمعدات العسكرية، و41 مركز قيادة، و76 وحدة مدفعية، بالإضافة إلى محطة بوكوفيل الأوكرانية للحرب الإلكترونية”.

ومنذ بداية العملية العسكرية الخاصة، تم تدمير 174 طائرة و125 طائرة هليكوبتر و977 طائرة مسيرة و317 نظاما صاروخيا مضادا للطائرات و3198 دبابة ومركبات قتالية مدرعة و408 قاذفة صواريخ و1622 مدفعية ميدانية ومدافع هاون، بالإضافة إلى 3077 مركبة عسكرية خاصة".

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أمس السبت، عن فرض عقوبات على 26 شخصية كندية بينهم زوجة رئيس الحكومة جاستن ترودو.

العقوبات المفروضة ضد روسيا 

وقالت الوزارة في بيان: ""ردا على العقوبات المفروضة ضد روسيا التي أعلنتها السلطات الكندية، والتي أثرت ليس فقط على ممثلي الأوساط القيادية والعسكرية والتجارية، ولكن في بعض الحالات أقرب أقارب أولئك الذين انخرطوا في القائمة السوداء، يتم إغلاق الدخول إلى روسيا بشكل دائم لفئة مماثلة من المواطنين الكنديين"، نقلا عن وكالة سبوتنيك الروسية.

وأضاف البيان: "نحن نتحدث عن كبار المسؤولين وأقاربهم وأصدقائهم وكبار مديري المجمع الصناعي العسكري وصناعة بناء السفن وقيادة القوات المسلحة."

وتابع البيان: أنه "بعد نشر هذه القائمة، سيتم إدراج المدعى عليهم في القائمة الكندية العامة للأشخاص المحظورين، ونشرها على موقع الخارجية الإلكتروني على الإنترنت".

وتشمل قائمة 26 شخصا، زوجة رئيس الوزراء الكندي، صوفي ترودو، وقائد سلاح الجو الكندي الجنرال، إريك جان كيني، وقائد البحرية الكندية، العميد البحري أنغوس إيان توبشي، وقائد القوات البرية الكندية، اللفتنانت جنرال جوسلين بول.

وأشارت الوزارة إلى أنه "في المستقبل القريب، ستتبع إجراءات مضادة جديدة ردا على الأعمال العدائية لنظام جاستن ترودو الحاكم في كندا، الذي تبنى سياسة (رهاب روسيا المتشدد)".