اهم الاخبار
الأربعاء 06 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الدفاع الروسية: تدمير مستودعي ذخيرة في تشيرنيهيف الأوكرانية

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، عن تدمير مستودعين للذخيرة في منطقة تشيرنيهيف الأوكرانية، وأربعة مواقع قيادة، و34 منطقة تمركز للقوات والمعدات العسكرية، مما أسفر عن مقتل أكثر من 320 قوميًا.

 وقالت الوزارة في بيان: أن القوات الجوية الروسية استهدفت 120 منطقة تمركز للقوات والمعدات العسكرية الأوكرانية، بالإضافة إلى تم تدمير ما يلي: في منطقة أوديسا، محطة رادار لتوجيه منظومة الصواريخ S-300 المضادة للطائرات، في منطقة كراسنوبافلوفكا في منطقة خاركيف، مستودع للذخيرة.

وأضاف البيان: أن قوات المدفعية دمرت 405 منطقة تمركز للقوات والمعدات العسكرية و12 مركز قيادة و26 وحدة مدفعية، ومنظومة صواريخ مضادة للطائرات من طراز S-300 في منطقة كوروتش في منطقة خاركيف، وثلاث قاذفات من أنظمة إطلاق الصواريخ المتعددة Smerch ومخازن ذخيرة للقوات المسلحة الأوكرانية.

وتابع البيان: كما تم إسقاط 13 طائرة مسيرة أوكرانية، وواحدة من طراز "Bayraktar-TB2" بالقرب من جزيرة زميني، كما تم اعتراض 14 قاذفة صواريخ أوكرانية من طراز Smerch.

منذ بداية العملية العسكرية الخاصة، تم تدمير 164 طائرة و125 طائرة هليكوبتر و821 طائرة مسيرة و303 نظاما صاروخيا مضادا للطائرات و3013 دبابة ومركبات قتالية مدرعة و364 قاذفة صواريخ و1471 مدفعية ميدانية ومدافع هاون، بالإضافة إلى 2824 مركبة عسكرية خاصة.

وفي السياق، أكدت الاستخبارات البريطانية، اليوم، على أن القوات الأوكرانية تواصل هجومها المضاد شمال منطقة خاركيف، حيث استعادت عدة بلدات وقرى باتجاه الحدود الروسية.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية، في بيان علي تويتر: إن السيطرة على إقليم دونباس في أوكرانيا لا يزال على رأس أولويات الروس، مما أدي إلي ترك عناصرها المنتشرة في منطقة خاركيف عرضة لقوة الهجوم المضاد الأوكرانية المتنقلة وذات الدوافع العالية.

وأضافت الوزارة: أنه على الرغم من نجاح روسيا في تطويق خاركيف في المراحل الأولى من الحرب، فقد ورد أنها سحبت وحدات من المنطقة لإعادة تنظيم وتجديد قواتها بعد خسائر فادحة.

وتابع البيان: أنه بمجرد إعادة تنظيم القوات الروسية لصفوفها، من المرجح أن تنتشر على الضفة الشرقية لنهر سيفرسكي دونيتس، وتشكل قوة مانعة لحماية الجناح الغربي لتركز القوة الرئيسية لروسيا وطرق الإمداد الرئيسية للعمليات في محيط إيزيوم.