اهم الاخبار
الخميس 07 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

ألمانيا: إصابة شخص بجروح خطيرة إثر إطلاق نار في مدرسة

الشرطة الألمانية
الشرطة الألمانية - أرشيفية

أعلنت الشرطة الألمانية، اليوم الخميس، عن وقوع حادث إطلاق نار في مدرسة بمدينة بريمرهافن الشمالية، مما أسفر عن إصابة شخص.

وذكرت الشرطة أنه تم اعتقال المشتبه بإطلاقه النار ونقل المصاب إلى المستشفى.

وأفادت صحيفة بيلد الألمانية أن مشتبهًا به آخر هرب، وقالت الشرطة إنها تحقق فيما إذا كان هناك أكثر من شخص متورط.

وأشارت الصحيفة إلى أن إطلاق النار وقع في صالة لويد للألعاب الرياضية.

وقالت صحيفة نورد 24 على الإنترنت إن تلميذة سمعت طلقات نارية اتصلت بالشرطة.، مضيفة أن الطلاب تحصنوا في فصولهم الدراسية.

وفي سياق آخر، أعلنت شرطة برلين الألمانية، السبت الموافق ٧ مايو الجاري، عن العثور على قنبلة في مبنى يضم مقر وكالة أنباء روسية أمس وتدميرها.

وقال متحدث باسم شرطة برلين، ردا على تحقيق لوكالة رويترز، إنه تم العثور على عبوة ناسفة ودمرت في مبنى سكني يضم مكتباً لوكالة الأنباء الروسية في حي ستيجليتز ببرلين يوم الجمعة.

وأضاف المتحدث، أن المحققين والمدعين الجنائيين يحققون الآن في ملابسات الحادث ومدى خطورة العبوة الناسفة والأشخاص الذين استهدفتهم، مضيفا أنه ستكون هناك تحديثات أخرى بشأن الحادث في وقت لاحق يوم السبت.

وفي سياق آخر، قالت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز ترويس، في مقال نشر في عدة صحف أوروبية، إننا سنحتفل غدًا بالذكري السنوية ليوم النصر في أوروبا ولانتهاء أسوأ صراع شهدته أوروبا على الإطلاق.

ومنذ ذلك الحين، كرسنا أنفسنا معًا في جميع أنحاء العالم لتحقيق السلام والاستقرار والمبدأ القائل بأنه لا ينبغي أبدًا أن يعاني الناس مثل هذه الفظائع، ولكن حطمت روسيا ذلك العهد بغزوها غير المبرر لأوكرانيا.

وأضافت تروس: تُرتكب جرائم شنيعة كنا نأمل ذات يوم أن تبقى في التاريخ، وتتزايد الأدلة على قيام القوات الروسية بقتل المدنيين الأبرياء بدم بارد، واغتصاب النساء أمام أطفالهن، والقبض على الأشخاص لترحيلهم قسراً. إنهم يفعلون كل هذا في إطار الادعاء الذي لا أساس له، بأنهم "يحاربون النازية" في أوكرانيا.

وأوضحت أن الشعب الأوكراني يتعرض لهذه الهمجية لأنه يريد أن يعيش بحرية متحكمًا في مستقبله، وتقف بريطانيا مع حلفائنا في الناتو وشركائنا في مجموعة السبعة في تصميمنا على دعم سيادة أوكرانيا.