اهم الاخبار
الإثنين 04 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الروسية: مخاطر نشوب حرب نووية يجب أن تظل عند الحد الأدنى

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، على التزام موسكو بالعمل على منع اندلاع حرب نووية، مشيره إلى أن مخاطر نشوب حرب نووية يجب أن تظل عند الحد الأدنى.

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن مسؤول بوزارة الخارجية الروسية قوله، إن روسيا تعتقد أن مخاطر نشوب حرب نووية يجب أن تبقى عند الحد الأدنى وأن أي نزاع مسلح بين القوى النووية يجب أن يمنع.

وقال فلاديمير يرماكوف، رئيس قسم منع انتشار الأسلحة النووية بوزارة الخارجية، إنه يجب على جميع القوى النووية أن تلتزم بالمنطق المنصوص عليه في الوثائق الرسمية الهادفة إلى منع الحرب النووية التي تم وضعها بشكل مشترك.

وكان يشير إلى بيان مشترك نشرته روسيا والصين وبريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا في يناير، وافقت فيه الدول الخمس - الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة - على زيادة انتشار الأسلحة النووية ويجب تجنب حرب نووية.

وفي السياق، أعلنت الشرطة الأوكرانية، اليوم، عن أنه تم العثور على ثلاث جثث مقيدة الأيدي في قبر بمنطقة بوتشا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن وكالة الشرطة الأوكرانية، قولها إنها عثرت على جثث ثلاثة رجال مقيد اليدين في حفرة بالقرب من بلدة بوتشا القريبة من كييف والتي أصبحت تؤكد علي مزاعم ارتكاب جرائم حرب روسية في المنطقة.

وقد تعهد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في اتصال هاتفي مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم، بتعزيز الدعم العسكري والإنساني لأوكرانيا، نقلا عن وكالة فرانس برس.

وفي السياق، ذكرت وزارة الخارجية الروسية، اليوم، إن الحوار الاستقرار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة قد تجمد رسمياً.

وقال رئيس قسم منع الانتشار النووي والرقابة في وزارة الخارجية الروسية، فلاديمير يرماكوف، لوكالة تاس للأنباء، إن الحوار بين موسكو وواشنطن حول الاستقرار الاستراتيجي مجمّد بشكل رسمي.

وأضاف يرماكوف: إن الحوار بشأن الاستقرار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة يمكن استئنافه بمجرد اكتمال العملية الخاصة في أوكرانيا.

هذا وقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم، عن استهداف خمسة أهداف عسكرية أوكرانية الليلة الماضية بصواريخ عالية الدقة.

وقالت الوزارة في بيان: إن القوات الجوية الروسية استهدفت تسعة مراكز للقوات والمعدات العسكرية الأوكرانية، مما أسفر عن مقتل 120 جنديا، وتدمير أربع دبابات وست عربات مدرعة.