اهم الاخبار
الإثنين 04 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

إيران تستدعي المبعوث الأفغاني بعد رشق متظاهرين بعثاتها الدبلوماسية بالحجارة

إيران
إيران

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، القائم بأعمال السفارة الأفغانية في طهران للاحتجاج بشدة على الاعتداء على سفارتها في كابول والقنصلية الإيرانية في هرات.

وأوضحت وكالة مهر للأنباء، المدير العام لجنوب آسيا بوزارة الخارجية استدعى اليوم القائم بالأعمال السفارة الأفغانية في طهران للاحتجاج بشدة على الاعتداءات لسفارة إيران في كابول والقنصلية في هرات.

ودعا الجانب الإيراني أفغانستان إلى اتخاذ إجراءات قانونية ضد المهاجمين لبعثاتها الدبلوماسية.

كما أبلغ المدير العام لجنوب آسيا القائم بأعمال السفارة الأفغانية أن الأقسام القنصلية الايرانية في أفغانستان أوقفت أنشطتها حتى إشعار آخر من أجل تقديم التأكيدات اللازمة من وزارة الخارجية الأفغانية لضمان الأمن الكامل للبعثات الايرانية.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إن البعثات الدبلوماسية الايرانية في افغانستان مفتوحة وتواصل نشاطها، نفلا عن وكالة الأنباء الإيرانية.

واضاف خطيب زاده، نتوقع أن تقوم الهيئة الحاكمة لأفغانستان بمسؤولياتها في توفير الأمن الكامل للدبلوماسيين والبعثات الدبلوماسية للجمهورية الإسلامية الايرانية في أفغانستان وحمايتها.

وفي سياق آخر، طالب وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد الليهان، الأحد، الرئيس الأمريكي جو بايدن بإصدار أمر تنفيذي يرفع بعض العقوبات عن إيران قبل الاتفاق النووي لإبداء حسن نيته، نقلا عن وكالة أنباء فارس شبه الرسمية.

المجال النووي

ومن جانبه، أكد الرئيس الإيراني، ابراهيم رئيسي، السبت، في اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية، على أننا سنواصل أنشطة التطوير النووية.

وافتتح رئيسي اليوم معرض الإنجازات النووية في طهران والذي تضمن تسع إنجازات جديدة في المجال النووي.

ووفقا لوكالة الأنباء الإيرانية، أشاد الرئيس رئيسي بالعلماء الإيرانيين في مجال الطاقة النووية والتقدم الذي أحرزوه، معتبرا هذا التقدم بأنه رمز للثقة بالنفس والاعتماد على القوى الداخلية.

وقال رئيسي: إن إيران من حقها استخدام الطاقة النووية السلمية، مشيرا إلي ضرورة تملكنا للتكنولوجيا النووية امر لا نقاش فيه، والاعتماد على شبابنا وعلمائنا والعمل الجهادي يسفران عن نتائج ايجابية وعلينا تطبيقهما في المجالات أخرى.

وأضاف: أننا لن نربط أبحاثنا ودراساتنا في المجال النووي السلمي برغبات ووجهات نظر الآخرين، لافتا إلى تسارع وتيرة البحث العلمي في البلاد في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية، مؤكدا علي أن الحكومة سوف تدعم هذه الابحاث.