اهم الاخبار
الخميس 18 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

إيران تتوقع التوصل إلى تفاهم مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية

إيران
إيران

قال المتحدث باسم وكالة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، اليوم السبت، إنه سيكون هناك تفاهم مع رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رفائيل غروسي، الموجود في طهران لإجراء محادثات مع المسؤولين الإيرانيين لتسوية القضايا المتبقية في المحادثات النووية.

وأضاف كمالوندي للتلفزيون الحكومي "من المتوقع أن تتم مراجعة القضايا العامة بيننا وبين الوكالة بخصوص كيفية متابعة مختلف الأمور في المستقبل. إن شاء الله سيكون هناك تفاهم".

وتابع قائلا: إن غروسي سيلتقي ايضا بوزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان قبل العودة الى فيينا بعد ظهر اليوم.

وفي السياق، أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، الشهر الماضي، على أن طهران تسعي للحصول على ضمانات بأن واشنطن لن تنسحب مرة آخري من الاتفاق النووي.

وقال عبد اللهيان في حوار خاص أجرته معه صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية: إن الولایات المتحدة الأمريكية فشلت في الاستجابة لطلب إيران بتقديم ضمانات حول عدم انسحاب أي من الاطراف من الاتفاق النووي.

وأضاف: لا يمكن للرأي العام في إيران قبول تصريح رئيس دولة كضمانة، ناهيك عن الولايات المتحدة التي انسحبت من الاتفاق النووي.

وشدد عبد اللهيان على ضرورة اصدار الكونغرس الأمريكي بيانا سياسيا بشأن التزامات واشنطن تجاه الاتفاق النووي وعودتها إليه.

وتابع قائلا: إن التزامات إيران واضحة كمعادلة رياضية والواضح تماما ما ستقوم به وكيف سيتم التحقق منه من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية لذلك لا داعي للقلق عند الطرف الاخر لكننا ما زلنا قلقين تجاه الضمانات بشأن عدم انسحاب أمريكا من الاتفاق.

وأشار وزير الخارجية إلى أننا نواجه مشاكل في هذه المرحلة من مفاوضات فيينا، لأن الجانب الآخر يفتقر إلى مبادرة جادة، لافتا إلى أن مطلب إيران هو الغاء جميع اشكال الحظر المفروض عليها.

وأوضح عبد اللهيان أن التحدي الذي نواجهه اليوم هو أن إدارة بايدن ترغب فقط في الغاء العقوبات الاقتصادية التي فرضها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في مؤتمر صحفي، إننا بدأنا في إعادة النظر في المقترحات المطروحة بمفاوضات فيينا النووية.

وأضاف خطيب زاده: أن مفاوضات فيينا بشأن الملف النووي لم تصل بعد لطريق مسدود، فيمكن الإعلان عن اتفاق قريب في فيينا إذا تجاوبت الأطراف مع مطالبنا.