اهم الاخبار
الإثنين 23 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

مستشار الرئيس الأوكراني: نتوقع انتهاء العمليات العسكرية الكبرى بحلول نهاية أبريل

الغزو الروسي لأوكرانيا
الغزو الروسي لأوكرانيا

قال أوليكسي أريستوفيتش، مستشار الرئيس الأوكراني، اليوم الأربعاء، إنه يتوقع انتهاء العمليات العسكرية الكبري من الغزو الروسي بنهاية أبريل القادم، حيث توقف التقدم الروسي بالفعل في العديد من المناطق.

وأضاف أريستوفيتش في تصريحات للتلفزيون الرسمي، أن روسيا خسرت بالفعل 40٪ من قواتها المهاجمة، كما قلل من احتمال شن روسيا حربًا نووية. ولم يتسن لرويترز التحقق من تصريحاته بشكل مستقل.

ومن جانبه، قال متحدث باسم الحكومة الأوكرانية، اليوم الأربعاء، إن المستشار الألماني أولاف شولتز حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في محادثات مباشرة من استخدام أسلحة بيولوجية أو كيماوية في أوكرانيا.

ومن جانبه، أكد المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفن هيبيستريت التصريحات، التي أوردتها صحيفة دي تسايت الأسبوعية في وقت سابق، في مؤتمر صحفي.

وفي السياق، قال السفير الروسي ببولندا، سيرغي أندرييف، اليوم، إن حكومة بولندا أعلنت أن 45 دبلوماسيا روسيا شخصيات غير مرغوب فيها وطالبتهم بمغادرة أراضيها.

وأضاف: أن الخارجية البولندية سلمته مذكرة تنص على ترحيل هؤلاء الدبلوماسيين بدعوى ممارستهم أنشطة تجسسيه، موضحا أنه يتعين على هؤلاء مغادرة البلاد خلال فترات مختلفة أقصاها خمسة أيام، نقلا عن موقع روسيا اليوم.

وتابع قائلا: إن هذه القائمة لا تضم اسمه، مؤكدا أن العلاقات بين الدولتين لا تزال مستمرة شكليا، واصفا الإجراء البولندي بأنه "لا أساس له".

ويضم طاقم السفارة الروسية في وارسو حاليا نحو 60 شخصا.

ومن جانبه، أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، تعليقا على الأنباء عن القرار البولندي، إنه يعكس "استمرار السقوط الحر في كافة اتجاهات العلاقات، محذرا من أن مثل هذا الإجراء لن يبقى بدون رد من قبل موسكو."

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية البولندية، ستانيسلاف زارين، إن وكالة الأمن الداخلي البولندية طلبت من وزارة الخارجية، طرد 45 دبلوماسيا روسيا، للاشتباه في أن بعضهم يعمل لصالح أجهزة المخابرات تحت غطاء العمل الدبلوماسي.

وأضاف المتحدث، أنه تم استدعاء السفير الروسي لدى وزارة الخارجية وإن القرارات بشأن المزيد من الخطوات سيتم الإعلان عنها بعد الاجتماع، نقلا عن وكالة رويترز.