اهم الاخبار
الجمعة 22 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

تونس تقرر تأجيل القمة الفرنكوفونية للعام المقبل

أرشيفية
أرشيفية

أعلن عميد الوكالة الجامعية للفرنكوفونية فى تونس، سليم خلبوص، مساء اليوم الثلاثاء، تأجيل القمة الفرنكوفونية إلى العام القادم 2022، مع الابقاء على مكان إنعقادها في جزيرة جربة.
وثمن خلبوص مجهودات الديبلوماسية التونسية، وسعيها للإبقاء على تنظيم القمة في تونس، حسبما ذكرت إذاعة شمس"إف إم" التونسية.
وأضاف : "تهانينا للدبلوماسية التونسية على عملها الكبير ودفاعها عن مصالح بلادنا".

وكان الرئيس التونسي، قيس سعيد، أكد - في خطاب ألقاه بمناسبة تنصيب الحكومة الجديدة، برئاسة نجلاء بودن الاثنين - أنّ عددا من التونسيين زاروا بعض العواصم وطالبوها بعدم عقد القمة "الفرنكوفونية" بجزيرة جربة، وذلك بناء على تقارير.

فساد العلاقة مع فرنسا

وقال سعيد : " ما فعله أحدهم، بهدف إفساد العلاقة مع فرنسا، على وجه الخصوص ، حول مؤتمر الفركوفونية.. من كان يخطب بالأمس، ومن كان ينظم الندوات، ويدلي بالتصريحات، اتجه إلى بعض العواصم، لحثهاعلى عدم تنظيم القمة بجزيرة جربة.. أنا من اقترحت الجزيرة لعقد القمة، وكان العمل شاقا لتوفير كل ظروف النجاح، في حين أنهم قالوا إن تونس غير مستقرة..'' 

وأضاف : 'التدخلات وصلت إلى أكثر من 50 دولة..إنّ أرادوا أنّ لا يأتوا فتلك إرادتهم وإن جاؤوا فسيأمنون ، ولكن لا نقايض سيادتنا لا بالمؤامرات ولا بخزائن الدنيا كلها ..'

وكان الرئيس التونسي، قيس سعيد، اتهم فى وقت سابق، أطرافا فى بلاده، بالعمل ضد الدولة التونسية، فى كل محفل دولي يزورونه، فى إشارة إلى المعارضين لقرارات رئيس الجمهورية، التى أصدرها فى 25 يوليو الماضي، بشأن عزل رئيس مجلس النواب التونسي، راشد الغنوشي، القيادي بحركة النهضة، التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي.

وقال سعيد - خلال لقائه بالمكلف بتسيير وزارة الداخلية التونسية، رضا غرسلاوي، مساء السبت - : "القضية بالنسبة لي هي قضية شعب ودولة وتحقيق آمال شعبنا..هل سمعوا برصاصة واحدة أطلقت أو قطرة دم أُسيلت؟!، موضحا أنه بالنسبة إلى بعض القضايا التي أُحيلت على المحكمة العسكرية، كانت بسبب وجود حكم صادر في حق أحدهم منذ سنة 2018، بالإضافة إلى كون اختصاص المحكمة كان بنص القانون وليس خارج القانون"، وفقا لإذاعة “موزاييك” التونسية.